Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة

مرشح حلب عبد الكريم السيد ينسحب من خوض انتخابات مجلس الشعب بسبب حادثة المدينة الجامعية بحلب

مرشح حلب عبد الكريم السيد
مرشح حلب عبد الكريم السيد
أعلن المرشح المستقل عن مدينة حلب فئة (ب) رجل الأعمال عبد الكريم السيد السبت 5/5/2012، انسحابه من انتخابات مجلس الشعب قبل 3 أيام من بداية الانتخابات احتجاجاً على ما أسماه "الطريقة الخاطئة" لمعالجة الأحداث التي وقعت

أعلن المرشح المستقل عن مدينة حلب فئة (ب) رجل الأعمال عبد الكريم السيد السبت 5/5/2012، انسحابه من انتخابات مجلس الشعب قبل 3 أيام من بداية الانتخابات احتجاجاً على ما أسماه "الطريقة الخاطئة" لمعالجة الأحداث التي وقعت في المدينة الجامعية بحلب.

وقال السيد في إتصال هاتفي مع "دي برس" إن "حادثة الجامعة التي حصلت فجر يوم الخميس كانت السبب الرئيسي الذي جعلني أعلن انسحابي من خوض الانتخابات، مشيراً إلى أنه "لم يستطع فعل أي شيء تجاه الطريقة الخاطئة المُتبعة في معالجة المشكلة". على حد تعبيره.

ورداً على سؤال حول سبب تأثره بحادثة الجامعة دون سواها من المناطق الأخرى داخل وخارج المدينة، قال "إن الحادثة التي حصلت في الجامعة هي الأولى التي رآها بأمِّ عينه على أرض الواقع، وكل الحوادث التي حصلت سابقاً كنن أسمع عنها عبر وسائل الإعلام الموالية والمعارضة الأمر الذي دعاني للشك وعدم الاقتناع بها، وما رأيته على أرض الواقع دفعني للاقتناع أن وجودي في المجلس لن يغير شيئاً".

وكان "السيد" رفع شعاراً لحملته الانتخابية "إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت" معتبراً "أن المشكلة في سورية اجتماعية أكثر من كونها سياسية".

يُشار إلى أن المدينة الجامعة بحلب شهدت ليلة الأربعاء وصباح الخميس أعمال عنف إثر تظاهرة مناوئة للنظام سقط خلالها عدد من الضحايا والجرحى.

ونقلت وكالات الأنباء عن مصادر محلية قولها "إن قوات الأمن السورية دخلت المدينة الجامعية في حلب لتفريق مظاهرة مساء الأربعاء، ما أدى إلى مواجهات بالحجارة بين الطلاب وقوات الأمن واللجان الشعبية".

قال موقع جامعة حلب على الانترنت "إنه نظراً للظروف الحالية تعطل الكليات النظرية حتى موعد البدء بتقديم الامتحانات النظرية في الجامعة، وتعطل الكليات التطبيقية والمعاهد حتى تاريخ 13-5-2012 لإجراء الامتحانات العملية".

وكشفت مصادر مطلعة في مدينة حلب أن القرار صدر بسبب المواجهات التي شهدتها المدينة الجامعية، كما صدر أيضاً قرار آخر يقضي بإخلاء المدينة الجامعية.

ويبلغ عدد الوحدات السكنية في المدينة الجامعية في حلب 20 وحدة تضم أكثر من 15 آلف طالب، وكانت تشهد بين الحين والأخر خروج وتظاهرات ومواجهات بين المتظاهرين والموالين.

تعليقات الزوار

         عدد التعليقات (2)
فارس عطا الله 06/05/2012 04:54:22 م
2
أهداف البورجوازية واحدة و‘ن تعددت الأشكال صراحة لم اقتنع بكلام السيد المرسّح , وأعتقد أن لو فرصته مضمونة لما علّق لأنّ الطبقة البورجوازية تسعى إلى المناصب
وسيم 05/05/2012 04:29:13 م
1
فعلا ارضاء الناس غاية لا تدرك فعلا ارضاء الناس غاية لا تدرك ... لك اذا انسحب بتقولو مالو خبزة ... واذا ما انسحب بتقولو رح يطلعلو منها بلاوي ... واذا ما رشح حالو ابدا بتقولو لانو عرفان حالو ما رح ينجح بعد الاصلاحاااااااااااااااااات اللي صارت ... ولك شو يعمل مشان ترتاحوووووو ؟؟؟؟؟؟؟ وبعدا هو مالو علاقة برفع التسعيرة .. بس اذا المازوت غلي .. بحط من جيبو حتى تفرحوا يعني ...؟؟؟؟؟ وبعدها هو اول من طرح الغاء قانون الطوارئ في البرلمان .. بس لما ما حدا برد عليه شو بدو يعمل ..؟؟؟ ولما بيقلن الوزير عيفو ارائكم بجيبكون ونحن منعمل اللي بدنا ياه ..... شو بيطلع بايدو يعمل ؟؟؟؟؟ واللي ما بيعرف اي خط الو رجاء ما يحكي لانو الدائري مو الو وما في الو ولا خط بعدي من الجامعة ... وبعدها هو اللي عم يمص دم الفقراء يا استاذ ...؟؟؟؟؟ هههه والله شي بضحك .... ولك حاج مسخرة وعلاك فاضي .. ولا بدنا نحكي وبس ..... اما انت يا استاذ عبد ... الله يوفقك ويحميــــــــــــــــــــــك .... من كل من بردلك اي سوء يا رب وانشاء الله بيكون خير بحقك ... وشكرا ...

 شارك برأيك !

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: