Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة

وزراء سوريون يدلون بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب

وزراء  سوريون يدلون بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب
وزراء سوريون يدلون بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب
أكد رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي أن مشهد انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني اليوم بالتوازي مع إنجازات جيشنا الباسل دليل على حيوية الشعب السوري وإصراره على بناء الوطن مشيرا الى أن هذه الانتخابات تجسيد لطموحات السوريين وارادتهم بتعزيز التجربة الديمقراطية التي اختاروها بأنفسهم.

 

وعقب إدلائه بصوته في المركز الانتخابي بوزارة الخارجية والمغتربين أكد الحلقي ان هذا المشهد الانتخابي تكتمل صورته بالإنجازات الكبيرة التي يحققها جيشنا الباسل على كل الجبهات ومن خلال استئناف عملية الحوار السوري السوري في جنيف ومسيرة الإعمار التي انطلقت في كثير من القطاعات بالتوازي مع توسيع المصالحات المحلية ونجاحها مشيرا الى أن الانتخابات تجسيد لطموحات السوريين وتمسكهم بسيادتهم وبدستور البلاد القائم ووحدتهم الوطنية الراسخة.

ورأى رئيس مجلس الوزراء أن الإقبال الذي أظهره السوريون سواء من خلال الترشيح أو الانتخابات يدحض محاولات أعداء الوطن اليائسة الذين ما زالوا يراهنون على تفكيك بنية الوعي الوطني لدى السوريين وتدمير مؤسساتهم الوطنية وحضارتهم وتاريخهم وتهجير أبنائهم .

وأكد عدد من الوزراء خلال ادلائهم بأصواتهم أن المشاركة الجماهيرية الواسعة في هذا لاستحقاق وإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري تعبير صريح عن سيادة واستقلال القرار السوري.

 

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم قال في تصريح لـ سانا عقب ادلائه بصوته في المركز الانتخابي بوزارة الخارجية :”نحن في سورية نقول باستمرار ان الشعب السوري هو من يقرر مستقبله واليوم يبرهن عمليا صحة هذه المقولة وأدعو شعبنا إلى أن يكثف هذه الرسالة من خلال ممارسة حقه الانتخابي”.222

 

وأضاف المعلم:”ان شعبنا وجه رسالته اليوم بأنه هو صاحب القرار في تحديد مستقبله ولا يحق لأي جهة مهما كانت أن تقول لهذا شرعي أو غير شرعي أمام ارادة الشعب السوري”.

 

بدوره أكد وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد ان المشاركة الواسعة لابناء الوطن والاقبال الجماهيري على صناديق الاقتراع هو الرد الامثل على الفكر التكفيري الارهابي وعلى المشككين بمؤسساتنا الدستورية.

 

وقال خلال إدلائه بصوته في المركز الانتخابي في جامع العثمان بدمشق:”ان الاقبال منقطع النظير هو تجسيد لتمسك السوريين بمؤسساتهم الدستورية والوطنية” .

 

واعتبر وزير الكهرباء المهندس عماد خميس ان هذه الانتخابات “تؤكد عراقة و قوة الشعب السوري في مواجهة الازمات والحروب التي تعرض لها وقدرته على صنع قراره المستقل بالرغم من الظروف التي تمر بها بلاده وهي أحد معالم النصر النهائي الذي سيتحقق قريباً وفاء لدماء الشهداء الأبرار”.

 

وقال: ان إجراء الانتخابات في أوانها ” يعبر عن قوة الدولة السورية التي حاولت القوى الارهابية تدميرها وان التوجه إلى صناديق الاقتراع اليوم لممارسة الحق الانتخابي يعني التحلي بالمسؤولية والواجب الوطني “.

 

وزير التربية الدكتور هزوان الوز اكد ان “انتخابات اليوم تعد محطة مهمة ومفصلية في حياة الشعب السوري ولا سيما أن هذه الانتخابات تتم في خضم المعركة الوطنية للدفاع عن الوطن وحماية مكتسبات الشعب والمنجزات الكبيرة التي تحققت عبر عقود من النضال الجماهيري”.

 

من جانبه لفت وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس الى ان اجراء الانتخابات في موعدها الدستوري دليل على إرادة الشعب وإصراره على متابعة حياته السياسية واختيار ممثليه لعضوية المجلس وفق ما نص عليه الدستور وقال: “ان ممارسة المواطنين لهذا الاستحقاق الدستوري هي رد عملي على الفكر التكفيري والظلامي”.

 

وبين وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور همام الجزائري خلال مشاركته والعاملين في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ومؤسساتها في الانتخابات أن المشاركة الواسعة في الانتخابات تدل على إرادة السوريين القوية لتعزيز مؤسسات الدولة” حيث تمثل هذه الانتخابات مرحلة أساسية في التمهيد لإعادة البناء والاعمار من خلال إعداد وإقرار التشريعات اللازمة ومراقبة تنفيذها”.

 

واكد وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني خلال ادلائه بصوته ان الانتخابات تأتي استكمالاً لإرادة الصمود والتحدي التي أبداها أبناء الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرض لها منذ خمس سنوات وهي رسالة لكل العالم بان الدولة قائمة بمؤسساتها كافة ومستمرة بجهود التنمية وإعادة الاعمار لافتا الى ان الانتخابات “مطلب جماهيري وهي حق لكل مواطن قبل ان تكون واجباً ينقل سورية لمستقبل زاهر”.

 

بدوره أكد الدكتور حسان النوري وزير التنمية الإدارية أن “المشاركة في انتخابات مجلس الشعب مشاركة بنصر سورية واستقلالية قرارها وسيادتها الوطنية” مبينا ان مهام كبيرة تقع على عاتق المجلس الجديد من أجل الارتقاء بأداء مؤسساتنا الوطنية وتلبية طموحات المواطن.

 

واعتبر الدكتور نزار يازجي وزير الصحة بعد ادلائه بصوته في المركز الانتخابي بالوزارة أن الانتخابات دليل على تحدي كل الصعوبات التي تقف في وجه السوريين لافتا الى ان المشاركة في الانتخابات واجب وطني وتعبير صريح عن سيادة واستقلال القرار السوري وحق الشعب باختيار ممثليه ومستقبله .

 

واكدت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس أن انتخابات اليوم هي أكبر دليل على صوابية الموقف السوري وعلى حق الشعب في تقرير مستقبل بلاده وقالت: ان “هذا الاستحقاق له طابع مميز اذ ان الظروف التي تمر بها سورية عمقت مفهوم الانتماء للوطن والأرض لدى المواطن السوري، وزادت من وعيه وخوفه على بلده وشعوره بالمسؤولية فتمسك بحقه الدستوري ترشيحا وانتخاباً”.

 

من جانبها قالت الدكتورة سلمى عياش معاون وزير الاوقاف: ان” المرأة السورية امرأة وطنية بامتياز وواجبها الوطني والشرعي يملي عليها المشاركة في هذه الانتخابات من اجل المساهمة في بناء سورية ودحر الفكر التكفيري “.

 شارك برأيك !

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: