شهدت رحلة تامر حسني إلى المغرب حيث أحيا حفلة ضمن مهرجان "ليالي مازاغان" قرب الدار البيضاء أجواء حماسية.
  تامر حسني يصطحب طفلتين للمسرح

بوكان تامر قد وصل إلى المغرب وسط استقبال حاشد من الجمهور، وخاصة رابطة محبي تامر حسني في المغرب، برئاسة خَوَلة رياتي التي أعلنت قيام الرابطة بتأسيس جمعية تامر حسني للأعمال الخيرية.

وصباح يوم الحفلة نظمت الجمعية مؤتمراً صحافياً ضخماً للإعلان عن تأسيس الجمعية، حضره تامر حسني الذي تحدث عن أهمية الدور الذي يلعبه الفن والفنانين في العمل الإنساني والخيري، وهو ما دفعه للترحيب بمبادرة رابطة محبيه في المغرب لتأسيس الجمعية، ووعد جمهوره في المغرب بتكرار الزيارة لمتابعة نشاط الجمعية عن قرب خلال الأشهر المقبلة.

وقبل صعوده إلى خشبة مسرح الحفلة في تلك الليلة، حرص تامر على اصطحاب طفلتين معه، في إشارة إلى رغبته في تغيير صورته أمام الكثير من معجبيه الذين اعتادوا رؤيته محاصراً من الفتيات والمعجبات، لكن الأمر لم يمنع إحدى المعجبات من الصعود إلى خشبة المسرح ومشاركة تامر الغناء في جزء من الحفلة.

ورغم الشكوى من ارتفاع أسعار التذاكر، كان الحضور كبيراً. وأدى تامر عدداً من أشهر أغنياته، وخاصة أغنيات ألبومه الأخير "اللي جاي أحلى"، وأبلغ جمهوره بوجود مشروع سينمائي سيجمعه بهيفاء وهبي، وحرص على التقاط الصور مع معجبيه عقب انتهاء الحفلة، وطار بعدها إلى الأردن للمشاركة في مهرجان جرش الغنائي الدولي.