تعيش الفنانة مرح جبر حالياً حالة ترقب للموسم الرمضاني، حيث تشارك في ثلاثة أعمال متنوعة بين البيئي الشامي في "زمن البرغوت" و"زنود الست" والكوميدي في مسلسل "رومانتيكا " مع المخرج مهند قطيش في تجربته الإخراجية الأولى والتي تجسد فيه شخصية "ميسون" إحدى ضيوف الفندق الذي تجري من خلاله عدة أحداث في قالب رومانسي كوميدي.
 

وأشارت جبر لـ"سيما دراما" إلى أن العمل يحمل النوع الكوميدي الخفيف الذي يقدم الحب بطريقة كوميدية من خلال حكايات يومية تحدث مع المقيمين في الفندق وتتناول قصص حب من طرف واحد.

 وتطل جبر في رمضان من خلال "زمن البرغوت " الذي يتناول دمشق بين نهاية الحكم العثماني لسورية، وفترة الاستعمار الفرنسي، مروراً بمرحلة الثورة العربية الكبرى، وحكم الملك فيصل الأول لمدينة دمشق، وتجسد فيه  جبر شخصية "الخطابة" في الحارة.

وتوقعت جبر بأن يترك "زمن البرغوت" بصمة مختلفة عن باقي أعمال البيئة الشامية نظراً لحالة الألفة التي يعرضها والشخصيات المتناغمة فيه.

ويعتبر هذا العمل بمثابة العودة لمرح جبر لهذا النوع من الأعمال بعد غياب 20 عاماً عنها.

وأخيراً شاركت جبر في "زنود الست" وهو عمل يجمع بين الدراما والطبخ عبر تقديمه في كل حلقة طريقة طبخ جديدة بقالب درامي، والعمل من تأليف رازي وردة وإخراج نذير عواد.