عكف الإعلامي اللبناني طوني خليفة على التحضير لعودته للشاشة ببرنامج جديد، ولم يستقر بعد على برنامج محدد، حيث قام منذ شهر تقريبا بتصوير حلقة “بايلوت” لبرنامج يعتمد في مضمونه على كشف كذب النجوم والمشاهير، ويستخدم فيه جهاز كشف الكذب، فكرة سبق أن تم تقديم موسمين منها منذ أكثر من 4 سنوات على محطة “ال بي سي”، وقدمته حينها الممثلة اللبنانية كارمن لبس.
 

طوني، ورغم تصويره للحلقة التجريبة والتي كان ضيفها الإعلامي المصري تامر أمين، اعتذر عن تقديم البرنامج لأنه غير راضٍ عن الفكرة، والتي سبق تقديمها أيضًا عبر شاشة” إم بي سي” منذ أكثر من 10 سنوات، حيث كان أول برنامج من نوعه في العالم العربي وحمل عنوان “حلو وكذاب”، وقدمه الإعلامي المصري محمود سعد، وأطل معه كثير من نجوم العالم العربي.

البرنامج وبعد اعتذار طوني خليفة، أسند تقديمه لمذيع مصري الذي تشير الترشيحات إلى أنه قد يكون تامر أمين ضيف الحلقة التجريبية التي صورها طوني بحسب ” بوابة العين ” .

ويبدو أن طونى، في الآونة الأخيرة، يواجه سوء الطالع، منذ انتقاله قبل أكثر من عام إلى قناة “ام تي في”، حيث قدم عبر شاشتها برنامج “طوني خليفة 1544″ لمدة موسم واحد، ثم وقعت بعض الخلافات في وجهات النظر بينه وبين إدارة المحطة أدت لعودته مرة أخرى إلى محطة “الجديد” الذي كان يقدم عليها برنامج” للنشر”، حيث قدم برنامج “وحش الشاشة” الذي خيب، بدوره، التوقعات، إذ لم يستطع التحليق ببرنامجه عاليًا كعادته في برامجه السابقة، حيث كان البرنامج بلا هوية.

نفس الأمر تكرر مع برنامجه “حصلت قبل كده”، والذي قدمه على شاشة” سي بي سي” المصرية “؛ إذ توقف البرنامج بسبب عدم نجاحه وتحقيقه نسبة مشاهدة عالية، حيث تضم القناة عددًا كبيرًا من نجوم الإعلام المصري، وتعج بالبرامج التي تتناول الشأن المصري.