أنهى النجم الأمريكى فريدريك جاى حياته بطريقة صادمة، حيث قام جاى بالانتحار وبث عملية انتحاره عبر البث المباشر على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك". حسبما ذكر موقع "روسيا اليوم" .
 

هذا وقد أعلن جاى، البالغ 33 عاماً، لكل متابعيه عبر خدمة البث المباشر على "فيس بوك" أنه قرر الانتحار ثم قام بإطلاق الرصاص فى رأسه ليفارق الحياة على الفور.

 

كما قامت إدارة موقع "فيس بوك" لاحقا بحذف مقطع الفيديو لما يحتويه من مشاهد عنف تخالف سياسة الموقع، عدا عن الصدمة الكبيرة التى أصابت متابعيه بسبب الفيديو.

 

يذكر أنه تم القبض مؤخراً على جاى بتهمة "الاعتداء الجنسى" وخرج من القضية بكفالة 100 ألف دولار ليصدم متابعيه والعالم بعد ذلك بانتحاره بهذه الطريقة الصادمة.