على الرغم من مرور سنوات عديدة لم يقف خلالها الزعيم عادل إمام على المسرح، باع في الفترة الأخيرة مسرحيته "بودي غارد" لإحدى شركات التسويق الفضائية لتُعرض خلال الفترة المقبلة عبر الفضائيات وتحديداً في عيد الأضحى مقابل 5 ملايين دولار، على أن تحصل الشركة على كافة الحقوق الخاصة بالمسرحية التي قدّمها الزعيم مع رغدة وسعيد عبد الغني وكانت من إخراج نجله رامي إمام ومن تأليف يوسف معاطي.
 
 
 
على الرغم من مرور سنوات عديدة لم يقف خلالها الزعيم عادل إمام على المسرح، باع في الفترة الأخيرة مسرحيته "بودي غارد" لإحدى شركات التسويق الفضائية لتُعرض خلال الفترة المقبلة عبر الفضائيات وتحديداً في عيد الأضحى مقابل 5 ملايين دولار، على أن تحصل الشركة على كافة الحقوق الخاصة بالمسرحية التي قدّمها الزعيم مع رغدة وسعيد عبد الغني وكانت من إخراج نجله رامي إمام ومن تأليف يوسف معاطي.
 
صفقة كبيرة
ومسرحية بودي غارد من الأعمال التي استمرّ الزعيم في عرضها لعدة سنوات والبداية كانت من عام 1999 حتى عام 2010.
وتدور أحداث المسرحية حول سجين يُدعى "أدهم"، يؤدي دوره عادل إمام، ويعقد صفقة  في السجن مع أحد رجال الأعمال الكبار في مصر، المتّهم بسرقة 700 مليون جنيه، أي ما يعادل 39 مليون دولار، ويعمل حارساً شخصياً لدى زوجة رجل الأعمال بعد خروجهما من السجن، وتقع في غرامه، وحينما يكتشف رجل الأعمال خيانة زوجته، يقرر إعادة البودي غارد إلى السجن مرة أخرى من خلال مواقف كوميدية.
 
العودة السينمائية
في جانب آخر، بدأ عادل إمام بالتحضير لمسلسله الرمضاني المقبل مع ابنه المخرج رامي إمام من خلال شركته "ماغنوم" التي تعاون معها خلال رمضان الماضي في مسلسله الأخير "عوالم خفيّة"، كما يرغب الزعيم في أن يعود إلى جمهوره بعمل سينمائي لكنه حتى الآن لم يحسم العمل الذي سيعود من خلاله، لكنّ المقربين منه أكدوا أنه يفكر في خوض تجربة سينمائية تكون آخر عمل يقدّمه لجمهوره.
 
المصدر:نزاعم