يكشف الممثل الأردني إياد نصّار عن وجه آخر وشخصية مختلفة في حواره مع وفاء الكيلاني ضمن الحلقة الثانية من برنامج "تخاريف" على MBC1. يجيب نصار عن أسئلة تتعلق بالحب والكره والحياة والموت، والعديد من الأسئلة الافتراضية الأخرى، كما يمرّ بالاختبارات المتعددة التي يوضع فيها خلال الحلقة، كاشفاً عمّا قد يفعله إن تمكّن من وضع "طاقية الإخفاء"، ومِمّن قد يقرّر الانتقام وتصفية الحسابات إن سُنحت له هكذا فرصة. أما إن كان سائقاً لحافلة تقُلّ الفنانين، فمن هم الذين سيمنعهم من الركوب معه؟ وهل الممثلَيْن ظافر العابدين وباسل خياط من ضمن هؤلاء؟ ومن هي النجمة الشابة التي ينكر معرفته بها؟ في الإطار نفسه، يمرّ نصّار في اختبارات دقيقة محورها الغرور والكسل والطمع والحسد والشهوة، فما هي المفاجآت التي سيسجّلها؟
 
 
يكشف الممثل الأردني إياد نصّار عن وجه آخر وشخصية مختلفة في حواره مع وفاء الكيلاني ضمن الحلقة الثانية من برنامج "تخاريف" على MBC1. يجيب نصار عن أسئلة تتعلق بالحب والكره والحياة  والموت، والعديد من الأسئلة الافتراضية الأخرى، كما يمرّ بالاختبارات المتعددة التي يوضع فيها خلال الحلقة، كاشفاً عمّا قد يفعله إن  تمكّن من وضع "طاقية الإخفاء"، ومِمّن قد يقرّر الانتقام وتصفية الحسابات إن سُنحت له هكذا فرصة. أما إن كان سائقاً لحافلة تقُلّ الفنانين، فمن هم الذين سيمنعهم من الركوب معه؟ وهل الممثلَيْن ظافر العابدين وباسل خياط من ضمن هؤلاء؟ ومن هي النجمة الشابة التي ينكر معرفته بها؟ في الإطار نفسه، يمرّ نصّار في اختبارات دقيقة محورها الغرور والكسل والطمع والحسد والشهوة، فما هي المفاجآت التي سيسجّلها؟ 
 
يُذكر أنه يحق للضيف الامتناع عن الإجابة عن سؤال شرط أن يخضع لأحد أحكام البرنامج الأربعة من رقص وغناء وإلقاء شعر أو قول نكتة. 
 
المصدر:نواعم