يحتفل العالم 3 ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
 
يحتفل العالم 3 ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وقدمت السينما المصرية عدد من التجارب عن ذوي الاحتياجات الخاصة، التي يصعب على المجتمع تجاهلها.
 
ومن أبرز الأفلام التي قدمت ذوي الاحتياجات الخاصة:
 
الكيت كات
"الكيت كات" من أنجح أفلام الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، كما أنه يعتبر نقلة كبيرة في مشوراه الفني، وقدم النجم الراحل ضمن أحداث الفيلم شخصية الشيخ حسني، الرجل الضرير الذي يواجه مشاكل عديدة في حياته، ولا يستسلم لفكرة كونه رجل أعمى.
 
الأخوة الأعداء
في أكثر من عمل جسد الفنان محيي إسماعيل شخصية رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن أبرز هذه الأفلام "الأخوة الأعداء"، ونجح "إسماعيل" في تقديم هذه النوعية من الشخصيات خلال مشواره الفني.
 
الحرامي والعبيط
قدم الفنان خالد صالح، ضمن أحداث فيلم "الحرامي والعبيط" شخصية "فتحي" وهو شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يخدعه "روسي" لسرقة عينه، ويعتبر الدور من أنجح أدوار الفنان الراحل، وعرض عام 2013.
 
التوربيني
ضمن أحداث فيلم "التوربيني" جسد الفنان أحمد رزق شخصية "محسن البهنساوي"، وهو شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، والفيلم مأخوذ عن الفيلم الأمريكي "رجل المطر"، وشاركه البطولة شريف منير، وهند صبري.
 
توت توت
جسدت الفنانة نبيلة عبيد، شخصية "كريمة" وهي فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ضمن أحداث فيلم "توت توت" للمخرج عاطف سالم، وهي فتاة تتعرض للاغتصاب، وتنجب طفلا وتعود لحارتها التي تقف بجوارها.
 
الصرخة
من أشهر أفلام النجم الكبير نور الشريف فيلم "الصرخة"، وهي عن قصة حقيقية لأحد الأشخاص، وحاز الفيلم على عدة جوائز، كما أشاد النقاد بأداء النجم الراحل نور الشريف، الذي جسد شخصية شاب أخرس.
 
وقال الناقد طارق الشناوي في تصريحات خاصة لمصراوي، أن التجارب التي قدمت عن ذوي الاحتياجات الخاصة قليلة، لكن من أنجح هذه التجارب شخصية "الشيخ حسني" في فيلم "الكيت كات" والذي قدمه الفنان محمود عبدالعزيز.
 
وأضاف "الشناوي" أنه لو اعتبرنا أن طه حسين من ذوي الاحتياجات الخاصة لأنه كفيف، يصبح مسلسل "الأيام" لأحمد زكي هو الأفضل في تجسيد حياته.
 
وأشاد الناقد الكبير بأداء الفنان محمود ياسين في فيلم "الأخرس"، كما أشاد بدور سميرة أحمد في فيلم "الخرساء".
 
بينما أكد أن شخصية "كريمة" في فيلم "توت توت" والتي قدمتها الفنانة نبيلة عبيد، كانت دون المستوى، لأنها كانت تجسد شخصية فتاة تنام تحت "عربية كارو" وكانت تضع مكياج كامل، وأشار إلى أن المخرج عاطف سالم لم يكن راضيا عن أداء نبيلة عبيد.
 
واختتم حديثه قائلًا: "نور الشريف كان جيدًا في فيلم الصرخة، كما أن الكاتب كرم النجار كتب الفيلم عن شخصية حقيقية كان يعرفها وتصادق معها.
المصدر:مصراوي