بعد قِصة حب قوية جمعت نجمة الراب الشهيرة كاردي بي وزوجها المغنى أوفست كُلّلت بالزواج، فاجأت كاردي البالغة من العمر 26 عاماً، جمهورها ومحبيها بإعلانها خبر انفصالها عن زوجها، وهو ما أعلنته عبر صفحتها الشخصية على "انستغرام". وأكدت «بي» أنّ الأمور أصبحت متوترة بينهما منذ فترة، وبالرغم من ذلك لم يكن أيّ منهما هو المخطئ، وقالت: "لم نكن سويّاً بعد الآن".
 
 
بعد قِصة حب قوية جمعت نجمة الراب الشهيرة كاردي بي وزوجها المغنى أوفست كُلّلت بالزواج، فاجأت كاردي البالغة من العمر 26 عاماً، جمهورها ومحبيها بإعلانها خبر انفصالها عن زوجها، وهو ما أعلنته عبر صفحتها الشخصية على "انستغرام". وأكدت «بي» أنّ الأمور أصبحت متوترة بينهما منذ فترة، وبالرغم من ذلك لم يكن أيّ منهما هو المخطئ، وقالت: "لم نكن سويّاً بعد الآن".
 
يذكر أن كاردي بي وأوفست، انفصلا بعد عام من الزواج، وكانا قد استقبلا ابنتهماKulture في شهر يونيو/حزيران الماضي.
 
من ناحية أخرى، مثلت كاردي بي أمام المحكمة في مدينة نيويورك، الاثنين الماضي، بتهمة الاعتداء والتصرّف بطريقة طائشة، عرّضت من خلالها الآخرين للخطر فيما يتعلّق بشجار في نادٍ للتعرّي.
 
وسلّمت المغنية نفسها للشرطة في أكتوبر/تشرين الأول، بعد اتّهامها بالتورّط في الواقعة التي حدثت يوم 15 أغسطس/آب في نادٍ للتعري بمنطقة كوينز الشهيرة في نيويورك.
 
وقال ممثل عن المغنية يدعى جيف كيرن للصحافيين وقت إلقاء القبض عليها: "لسنا على دراية بأيّ أدلة تشير إلى أنّها ألحقت الأذى بأيّ شخص في النادي تلك الليلة".
 
وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» إنّ كاردي بي اتّهمت واحدة من بين شقيقتين تعملان في النادي بأنّها على علاقة جنسية بزوجها أوفست.
المصدر:نواعم