كشفت عدد من التقارير الصحافية أن المؤسسة الحقوقية التي أسسها النجم جورج كلوني وزوجته المحامية أمل كلوني، مبادرة عالمية تحت اسم "ترايل وواتش" لمراقبة المحاكمات، التي يمكن أن تحدث فيها انتهاكات ولتصنيف الأنظمة القضائية في الدول.
 
 
كشفت عدد من التقارير الصحافية أن المؤسسة الحقوقية التي أسسها النجم جورج كلوني وزوجته المحامية أمل كلوني، مبادرة عالمية تحت اسم "ترايل وواتش" لمراقبة المحاكمات، التي يمكن أن تحدث فيها انتهاكات ولتصنيف الأنظمة القضائية في الدول.
 
وقال عدد من المحامين والأكاديميين المعنيين بالمبادرة إنها ستعمل بالتعاون مع كلية الحقوق بجامعة كولومبيا ونقابة المحامين الأميركيين على تدريب شبكة دولية من مراقبي المحاكمات تضم أفرادا من غير المحامين سيستخدم خبراء من مجال القانون تقاريرهم لتصنيف المحاكمات، وفقا لمعايير دولية.
 
وأوضحت أمل كلوني في بيان لها نشرته "سكاي نيوز": "اليوم، يتم استغلال المحاكم في أنحاء العالم كأدوات قمع، وتفلت الحكومات بسهولة بسجن شخصيات معارضة، وإسكات منتقدين واضطهاد فئات ضعيفة عن طريق المحاكم. ستسلط مراقبة المحاكمات الضوء على هذه الانتهاكات".
 
وفي عام 2016 أسست أمل وزوجها مؤسسة كلوني للعدالة، التي تركز على تعزيز العدالة في قاعات المحاكم وخارجها.
المصدر:نواعم