تحدّث بول بوريل، الخادم السابق للأميرة الراحلة ديانا، في فيلم وثائقي بأنّه حذّر دوقة ساسكس ميغان ماركل بألا يكون مصيرها مثل مصير الأميرة ديانا؛ حيث إنّ إصرار الدوقة زوجة الأمير على المواجهة داخل القصر الملكي ومحاولاتها التمرّد على بعض العادات والتقاليد الملكية التي تُقيِّدها وخلافاتها الأخيرة مع كيت ميدلتون ربما كل ذلك يُعرِّض مستقبلها لمخاطر.
 
تحدّث بول بوريل، الخادم السابق للأميرة الراحلة ديانا، في فيلم وثائقي بأنّه حذّر دوقة ساسكس ميغان ماركل بألا يكون مصيرها مثل مصير الأميرة ديانا؛ حيث إنّ إصرار الدوقة زوجة الأمير على المواجهة داخل القصر الملكي ومحاولاتها التمرّد على بعض العادات والتقاليد الملكية التي تُقيِّدها وخلافاتها الأخيرة مع كيت ميدلتون ربما كل ذلك يُعرِّض مستقبلها لمخاطر.
 
وقال بول في حديثه: "ميغان امرأة قوية ومستقلة، وقد وجدت نفسها تنضم إلى أكثر العائلات تقليدية في البلاد".
 
ووصف خلال حديثه قصر باكنغهام بأنّه يشبه "حقل ألغام" لأيّ شخص جديد؛ لافتاً إلى أنّ هناك تشابهاً واضحاً في المعاملة التي تلقّتها كل من ميغان والراحلة ديانا.
المصدر:نواعم