لأنها نجمة الملايين، خُصّص لها استوديو وديكور يليق بها، حتى إن اسم البرنامج تغيّر باسمها ليصبح #لهيفا_وبس.
 
لأنها نجمة الملايين، خُصّص لها استوديو وديكور يليق بها، حتى إن اسم البرنامج تغيّر باسمها ليصبح #لهيفا_وبس.
 
فقد اختارت محطة الـLBCI أن تخصّص حلقة سبيسيال للديفا هيفاء وهبي بعد غيابها فترة عن الشاشات المحليّة، فتسمّر المشاهدون شوقاً لرؤيتها وسماعها وقد حاورها هشام حدّاد في حلقة اتّسمت بالايجابية وحملت الكثير من المفاجآت، وتحوّلت من اللحظة الأولى لعرضها إلى ترند على موقع تويتر، علماً بأنه حرص برنامجان على عرض أقوى حلقاتهما في وجه #لهيفا_وبس، أحدهما برنامج "بيت الكل"، استقبل خلاله عادل كرم ملكة جمال لبنان مايا رعيدي والآخر برنامج "قصة حلم" استقبلت خلاله رابعة الزيات الممثلة نادين نسيب نجيم. 
 
 
هيفاء ليست هيفاء
 
من المؤكد أن الديفا هيفاء وهبي أسرت قلوب وأنظار المشاهدين بإطلالتها ولباقتها في الحديث كما في ذكائها ودهائها في اختيار أجوبتها، إلا أنها في الفقرة الأولى من الحلقة تمنّت ألّا تكون هيفاء الفنانة لتعيش كإنسانة عادية غير مشهورة وأن تتسوّق في السوبرماركت، ولو أرادت أن تكون رجلاً لاختارت أن تكون النجم العالمي جيرارد باتلر، معتبرة أن الرجل عادة يأخذ حقّه أكثر من المرأة، كما أنها لا تمانع أن يكون شريك حياتها سميناً، مشيرةً إلى أن الحب لا يعرف المقاسات الجمالية.
 
 
جيش إلكتروني
 
ترى هيفاء أن الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي يقف وراءها أناس حقيقيون يقصدون استفزازها، موضحةً أن السوشيال ميديا كشفت عن أخلاقهم، فيما أكّدت أن لديها جيشاً إلكترونياً لا تديره أي لا ينتظرون أوامرها تماماً كما أنهم لا ينصاعون لأوامرها بل هم من يردّون على الانتقادات التي تطالها ويدافعون عنها حتى من دون علمها أو حتى قبل أن تعرف ماهية التعليق، مشيرة الى أنها أحياناً لا يمكنها أن تسيطر على الفانز إذا أساء أحدهم إليها، واعتبرت أنهم جزء من نجاحها وحياتها وكيانها.
 
 
طرافة طاغية
 
لم تخلُ الحلقة من المرح والمواقف الطريفة وفي بعض الأحيان طغت طرافة هيفاء على هشام، حيث أجبرت هشام على ممارسة الرياضة، ولقّنته درساً في الرياضيات في مشهد لعبت فيه دور أستاذة رياضيّات مصرية.
 
وكذلك تبادلا الهدايا وكانت هدية هشام صحناً من أكلة هيفاء المفضّلة "البطاطا السوفليه"، فأشارت هيفاء إلى أنها كان سمينة في صغرها الى حد كانت تفضح والدتها في زياراتهما فكانت تأكل كل ما يُقدّم لها، إلا أن مشكلة صحية ألمّت بها فخسرت وزنها على إثرها. 
 
 
أسئلة سريعة 
 
فقرة الأسئلة السريعة كشفت جزءاً درامياً عن هيفاء بحيث صرّحت بأنها تحب النوم كثيراً ليس فقط لأنه راحة وجمال بل لأنه هروب من الواقع. إلا أنها تبدأ نهارها بشرب الماء، وتمارس الرياضة قبل الفطور، كما كشفت أشياء عن روتين حياتها فهي لا تنام بالمكياج إطلاقاً، لا تستغني عن هاتفها، لا تحب ادّخار المال بل تصرفه شمالاً ويميناً محبةً بالعيش والحياة، لا تخاف من العمر بل تخاف من الحشرات السريعة.
 
واختارت لمشاركتها في التمثيل يورغو شلهوب وباسم مغنيّة من لبنان وباسل خيّاط من سوريا، أما إذا أرادت أن تحضر حفل ليلة رأس السنة فمن تختار حفل يارا أم إليسا أم نوال الزغبي، اختارت نوال وأصرّت على إعادة اختيار نانسي عجرم، إلا أنها لمّحت في جوابها على اختيار إليسا في حفل عيد الحب ويارا للاحتفال بعيد ميلادها، حيث حاول هشام أن يوقعها سائلاً عن أغانيها المفضّلة من يارا وإليسا. أما من فئة الرجال، وتحديداً بين راغب علامة وناصيف زيتون ووائل كفوري، فكان صعباً عليها اختيار اسم، فاختار الجمهور وائل نيابة عنها إلا أنها أشادت بحبّها للسوبر ستار ولآدم الذي تجمعها به صداقة متينة.
 
 
وردة حمراء
 
في فقرة، أعطاها هشام وردة حمراء وسألها لمن تهديها فرمتها الى الجمهور، ولدى سؤالها إن كانت تعيش قصّة حب ردّت هيفاء "أليس ظاهراً على وجهي؟"، في إشارة غير مباشرة إلى أنها بالفعل تعيش قصّة حب، فلمّح هشام إلى أنها كشفت نفسها حيث رمت الوردة إلى حبيبها الحاضر في الاستديو الذي يجلس وراء الكاميرا.
 
وفي ختام الحلقة، أكدت هيفاء ما سبق أن نشرناه في مقال سابق عن غيابها في الموسم الرمضاني في قرار منها وأخذ قسط من الراحة.
 
أما بشأن أعمالها الفنية، فوعدت بإصدار كليبات جديدة قريباً، وكانت نهاية الحلقة بأغنية توتا وهي أحدث الأغاني التي أطلقتها.
 
ولا بد من الإشادة بأناقة هيفاء المعتادة حيث أطلّت بفستان أخضر داكن ضيّق قصير، فكانت مشرقة بإطلالتها وروحها المرحة التي نشرتها بين الجمهور والمشاهدين على حد سواء.
 
 المصدر:نواعم