انتشرت بعض الأخبار عن مشاركة الفنّانة اللبنانية نيكول سابا في مسلسل "فالنتينو" للفنّان عادل إمام، والمقرر عرضه في رمضان 2019، لتعود للوقوف أمامه من جديد بعد 16 عاماً من فيلمهما "التجربة الدنماركية"، أول أعمالها الفنّيّة في مصر.
 
انتشرت بعض الأخبار عن مشاركة الفنّانة اللبنانية نيكول سابا في مسلسل "فالنتينو" للفنّان عادل إمام، والمقرر عرضه في رمضان 2019، لتعود للوقوف أمامه من جديد بعد 16 عاماً من فيلمهما "التجربة الدنماركية"، أول أعمالها الفنّيّة في مصر.
 
ولفت البعض إلى استبعاد نيكول سابا، لكن الفنّانة حرصت على توضيح حقيقة هذه الأنباء، في بيان نشرته عبر حسابها الشخصي على "انستقرام"، لافتة إلى أنّه لم يعرض عليها المسلسل من الأساس، ولم يتصل أي شخص من جهة الإنتاج أو صناع العمل بها.
 
وكتبت نيكول في بيانها المنشور:"فوجئت بانتشار خبر فني على جميع المواقع العربية عن اتفاقي على مسلسل الأستاذ الزعيم عادل إمام "فالنتينو"، كما فوجئت اليوم أيضاً بانتشار خبر آخر عن استبدالي بممثلة أخرى "بسبب مطالبتي بالاطلاع على سيناريو المسلسل كاملاً".
 
وستكملت: "لذا أحب أن أوضح أنه لم يعرض ولم يتفاوض معي أحد من طاقم المسلسل ولا من طرف شركة الانتاج لا سابقاً ولا اليوم، وكل ما نشر في الصحافة عن ترشيحي للعمل لم أسمع عنه سوى من الصحافة، لذلك فأنا أعلن أنه لم يتم استبدالي من الأساس ولم يفاوضني أي من أطراف الجهة الانتاجية، وبالتالي لم يُعرض عليّ أساساً اي ورق لكي أطلب الإطلاع عليه كاملاً".
 
وأضافت: "عندما يُعرض عليّ عمل أمام الأستاذ عادل إمام فلن أطلب الاطلاع على سيناريو فهو أستاذي ومعلمي ومن فتح لي أبواب مصر العزيزة.. فأنا أدين له بالكثير"، كما طالبت الصحافيين التأكد من صحة الأخبار قبل تداولها.
المصدر:نواعم