بعد جدل كبير، تبرّأت الفنانة السورية عبير شمس الدين من صورة لفتاة، انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي وقيل بأنها ابنتها، نظراً للشبه الكبير بينها وبين الممثلة السورية.
 
بعد جدل كبير، تبرّأت الفنانة السورية عبير شمس الدين من صورة لفتاة، انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي وقيل بأنها ابنتها، نظراً للشبه الكبير بينها وبين الممثلة السورية.
 
وبعد انتشار الصورة بشكل واسع، خرجت شمس الدين عن صمتها بمنشور توضيحي عبر صفحتها الشخصية على موقع فايسبوك، مؤكدة ان كل ما ينشر غير صحيح وبأنها لا تعرف الشابة بتاتاً ولم تلتقيها يوما.
 
وقالت في التدوينة "تم تداول شوية صور لبنت وكل الدنيا كتبت انها بنتي، ومن بعدها نزبت صور لسيدة قيل انها لوالدتي للتوضيح كل الصور غير صحيحة ولا اعرف اصحابها".
 
وكشفت أنها لا تنشر صور أولادها على السوشيال ميديا حفاظاً على خصوصية حياتهم، ولا يعني تداول أي صورة أنهم أولادها. واكدت قبل ان تزيد الشائعات والقصص أن ابنتها طفلة وعمرها 6 أعوام فقط.
المصدر:لها