تضاربت المعلومات بشأن اعتقال الشرطة العسكرية اللبنانية الفنان وديع الشيخ على أحد الحواجز التابعة للجيش اللبناني.
 
تضاربت المعلومات بشأن اعتقال الشرطة العسكرية اللبنانية الفنان وديع الشيخ على أحد الحواجز التابعة للجيش اللبناني.
 
وذكرت بعض المعلومات أنه تم إلقاء القبض عليه أثناء مروره على أحد الحواجز الأمنية برفقة شخص آخر.
 
وأفادت بأن تلاسناً حدث بينه وبين عناصر الحاجز، مشيرة إلى أنّ التحقيقات أظهرتأنه مطلوب للعدالة استناداً إلى عدة مذكرات توقيف صدرت بحقه.
 
وتابعت أنه عثر بحوزته على مسدس وكمية من المخدرات. إلا أن موقع "أل بي سي" نقل عنه نفيه توقيفه وحدوث أي إشكال بينه وبين العناصر الأمنية مع التشديد على أنه يخضغ لسلطة الجيش.
 
كما ذكر تقرير لموقع صحيفة "الجمهورية" أن الشيخ نفى ما يشاع عن اعتقاله وضبط المخدرات بحوزته نفياً تاماً.
 
وأضاف أن الإشكال جاء على خلفية إطلاقه النار خلال مراسم تشييع شقيقه منذ أشهر عدة وأنه تمت تسوية الأمر.
 
وأشار إلى أن تهمة الإتجار بالممنوعات تهدف إلى تشويه سمعته بسبب النجاح الكبير الذي يحققه.
 
واللافت أن الشيخ ظهر أيضاً في مقطع فيديو سجل خلال لقاء مباشر له مع متابعيه. وقال إن الإشكال لم يحدث معه بل مع أشخاص آخرين وأنه تدخل لحله، نافياً توقيفه ومعلناً احترامه للجيش والقانون.
المصدر:ليالينا