أثار الفنّان عمرو دياب جدلاً كبيراً بعد قراره المُفاجِئ برفضه إقامة مؤتمر صحافي أو لقاء مع الصحافيين في حفله القادم في المملكة العربية السعودية.
 
أثار الفنّان عمرو دياب جدلاً كبيراً بعد قراره المُفاجِئ برفضه إقامة مؤتمر صحافي أو لقاء مع الصحافيين في حفله القادم في المملكة العربية السعودية.
 
ومن جانبها، أبلغت اللجنة المُنظِّمة للحفل جميع الصحافيين ووسائل الإعلام بأنّ «الهضبة» يرفض إقامة مؤتمر صحافي أو لقاء معهم دون توضيح السبب.
 
ما حدث من جانب عمرو دياب تسبّب في غضب عدد كبير من الإعلاميين الذين استغربوا ردّ فعله، واصفين إياه بـ«المغرور» وبأنّه يُقلِّل من قيمة وسائل الإعلام التي تحرص على نقل أخباره للجمهور.
 
وكانت صفحة النجم المصري على تطبيق «انستغرام» أعلنت نفاد تذاكر الحفل المُقرّر قيامه على مسرح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بجِدّة.
المصدر:نواعم