تمكن لصوص في عطلة نهاية الأسبوع من سرقة 35 آلة ساكسوفون نادرة لدى شغوف بجمع هذه الآلات في روما، لكنهم فوتوا القطعة الأهم من بينها وفق ما قال هذا الرجل.
 
تمكن لصوص في عطلة نهاية الأسبوع من سرقة 35 آلة ساكسوفون نادرة لدى شغوف بجمع هذه الآلات في روما، لكنهم فوتوا القطعة الأهم من بينها وفق ما قال هذا الرجل.
 
 
وأوضح أتيليو بيرني: "عثرت الشرطة حتى الآن على ثماني آلات من أصل 35 سرقت"، بعدما تركها اللصوص في أحد أحياء روما الشعبية.
 
وتقدر القيمة الإجمالية لهذه القطع التاريخية المسروقة بنحو 300 ألف يورو، وفق ما قال الجامع، موضحاً أن بيع هذه الآلات القديمة والنادرة صعب جداً.
 
ويعود بعض الآلات المسروقة إلى القرن التاسع عشر فيما كان بعضها الآخر ملكاً لعازفي جاز مشهورين، مثل الأميركي أدريان روليني. لكن القطعة الأساسية في هذه المجموعة الفريدة في العالم، لم تسرق.
 
وروى بيرني: "لم يمسوا ساكسوفون (عازف الجاز الأميركي الشهير) سوني رولينز الذي أملكه، ما يدفع إلى الاعتقاد أنهم لا يعرفون فعلاً ما يفعلون".
 
وأصبح الجامع الإيطالي وهو عازف أيضاً، مرجعا في العالم بفضل مجموعته. وجمع منذ 25 عاماً، 600 آلة عرضها في متاحف مثل اللوفر وفي أماكن أخرى في العالم. وينوي أن يفتتح في السادس من أيلول (سبتمبر) 2019 أول متحف للساكسوفون في العالم قرب روما كان يفترض أن تعرض فيه الآلات المسروقة. وقال: "هذا الحادث يحفزني بعد أكثر لفتح هذا المتحف".
المصدر:الحياة