أعلن "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" موعد فتح باب تسجيل الأفلام للمشاركة في دورته الحادية والأربعين، والتي تستضيفها العاصمة المصرية خلال الفترة بين 20 و29 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. ويستمر باب التسجيل مفتوحاً لمدة أربعة أشهر تبدأ من 1 أيار (مايو) وحتى 1 أيلول (سبتمبر).
 
أعلن "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" موعد فتح باب تسجيل الأفلام للمشاركة في دورته الحادية والأربعين، والتي تستضيفها العاصمة المصرية خلال الفترة بين 20 و29 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. ويستمر باب التسجيل مفتوحاً لمدة أربعة أشهر تبدأ من 1 أيار (مايو) وحتى 1 أيلول (سبتمبر).
 
 
وقال رئيس المهرجان، المنتج والسينارست محمد حفظي: "يسعى مهرجان القاهرة في دورته الجديدة إلى استكمال ما بدأه في الدورة السابقة من القيام بكل الجهود الممكنة لوضعه في مكانته الطبيعية التي يستحقها كأقدم مهرجان سينمائي دولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمهرجان الوحيد في المنطقة الذي يحمل الصفة الدولية من الإتحاد الدولي للمنتجين. مكانة يكون فيها المهرجان بمثابة موعد سنوي مهم لجمهور السينما وصناعها على حد سواء، يواكب أحدث التقنيات والاهتمامات العالمية، ويعرض مجموعة منتقاة من أفضل الأفلام". وأضاف حفظي: "في الدورة الحادية والأربعين نسعى إلى توطيد علاقة المهرجان بجمهور السينما في العاصمة المصرية، سواء بعرض المزيد من الأفلام المرتقبة والتي ترضي كل الأذواق، أو بدعم العلاقة التفاعلية بين الجمهور والمهرجان، بهدف جعله حدثًا دائم الارتباط بأي محب للسينما في القاهرة".
 
واستقبل "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" خلال دورته الماضية 2351 طلبًا للمشاركة من 121 دولة، منها نحو 2200 طلب صحيح يستوفي شروط التقدم. وأتت هذه الطلبات من أصحاب حقوق 790 فيلماً طويلاً، منها 623 فيلماً روائياً طويلاً و167 فيلماً تسجيلياً طويلاً، ونحو 1300 فيلم قصير، اختار منها المهرجان 160 فيلمًا للعرض في دورته الأربعين، بما يشكل نسبة لا تتجاوز 6.8 في المئة من الأعمال المتقدمة، ما يعكس حجم التنافسية ودقة المهرجان في اختيار الأعمال التي يعرضها في برامجه المختلفة.
 
وتحدث الناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان عن الدورة الجديدة، وقال إن "الفريق الفني بدأ بالفعل العمل منذ مطلع العام، وتحديدًا خلال مهرجاني روتردام وبرلين اللذين حضرهما عدد من أعضاء فريق البرمجة. كما أشار إلى أن التواصل مستمر منذ بداية العام مع شركات توزيع دولية لمتابعة أحدث الأفلام العالمية حتى قبل عرضها في المهرجانات الكبرى. وزاد: "سيكون مهرجان كان وسوق الفيلم الخاص به كالعادة، النقطة التي يبدأ فيها الفريق الفني العمل بقوته الكاملة لضمان الوصول إلى أفضل برنامج يُلبي احتياجات جمهور السينما بمختلف اتجاهاته".
 
يذكر أن وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم أصدرت قرارًا باستمرار المنتج والسيناريست محمد حفظي في منصبه كرئيس لـ "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي".
المصدر:الحياة