قبل يومين، أنهى الفنان مكسيم خليل تصوير مسلسل "صانع الأحلام"، والواضح أن عودة خليل إلى الدراما العربية لم تكن موفّقة هذه السنة بسبب الموضوع الذي اختاره، وهو أقرب إلى الفرضيات في عالم الفيزياء الذي يشغل اهتمامه، حتى أنه لا يعلم كثيراً بشأن عائلته فيقع فريسة بعض شركات المافيا التي تحاول استمالته إليها نظراً لعلومه الواسعة واختباراته التي يجريها.
 
قبل يومين، أنهى الفنان مكسيم خليل تصوير مسلسل "صانع الأحلام"، والواضح أن عودة خليل إلى الدراما العربية لم تكن موفّقة هذه السنة بسبب الموضوع الذي اختاره، وهو أقرب إلى الفرضيات في عالم الفيزياء الذي يشغل اهتمامه، حتى أنه لا يعلم كثيراً بشأن عائلته فيقع فريسة بعض شركات المافيا التي تحاول استمالته إليها نظراً لعلومه الواسعة واختباراته التي يجريها.
 
الممثلة المصرية أروى جودة تُجنّد من أجل الايقاع بمكسيم خليل بعد وصوله إلى أبو ظبي للمشاركة في مؤتمر خاص، وكذلك اللبنانية جيسي عبده التي تظهر هذه المرة بصورة مختلفة عربياً بعد مشاركتها في "بنت الشهبندر" قبل سنوات. 
 
مصدر خاص أكّد لنا أن صراع الأحداث سيكون بارزاً في الأسابيع المقبلة، وسنشهد سلسلة من التعقيدات الخاصة التي لا تبتعد عن الأسلوب البوليسي  في معالجة هذه القصة التي تستلهم عنصر الحرب العلمية، وبالتالي سيحملنا خليل إلى مزيد من التشويق.  
 
مكسيم خليل كان قد أعلن عبر صفحته الخاصة عن إنهاء التصوير، شاكراً كل المسهمين في هذا المسلسل، وهو مقيم حالياً في بيروت ليعود لاحقاً إلى العاصمة الفرنسية مكان إقامته الدائم.
 
 
 
 
المصدر:نواعم