طوكيو - أ ف ب – في ضربة جديدة تتلقّاها مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة، أعلنت مجموعة "باناسونيك" اليابانية اليوم، أنها علّقت كل تعاملاتها مع "هواوي" بعد الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على الشركة الصينية بسبب مخاوف أمنية.
 
طوكيو - أ ف ب – في ضربة جديدة تتلقّاها مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة، أعلنت مجموعة "باناسونيك" اليابانية اليوم، أنها علّقت كل تعاملاتها مع "هواوي" بعد الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على الشركة الصينية بسبب مخاوف أمنية.
 
 
وقال جو فلين الناطق باسم "باناسونيك": "أوقفنا كل المعاملات التجارية مع شركة هواوي ومجموعة شركاتها البالغ عددها 68 شركة والمشمولة بالحظر الحكومي الأميركي".
 
وأضاف: "بالأمس، صدرت مذكرة داخلية للالتزام بهذه القاعدة التزاماً تامّاً".
 
وأوضح الناطق أنّ تعاملات "باناسونيك" مع "هواوي" تشمل توفير "قطع إلكترونية".
 
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرّر الأسبوع الماضي منع صادرات المنتجات التكنولوجية الأميركية إلى شركات تمثّل "خطراً"، في استهداف لـ "هواوي" المتّهمة من واشنطن بالمساهمة في أنشظة الصين للتجسس.
 
وفتحت هذه الحملة ضدّ هواوي جبهة جديدة في الهجوم المتعدد الجبهات الذي يقوده ترامب ضدّ الصين، في سياق حرب تجارية وتنافس تكنولوجي. وتعتبر واشنطن أنّ عملاق الاتصالات يهدد أمنها القومي بسبب روابطه المتينة بالحكومة الصينية، وهي اتهامات ترفضها المجموعة.
 
ودفع قرار ترامب بالعديد من شركات الاتصالات ومشغلي الهاتف الخليوي في كل من اليابان وبريطانيا إلى تعليق التعاملات مع العملاق الصيني.
المصدر:الحياة