واشنطن - أ ف ب – توفي عالم الفيزياء الأميركي موري غيل-مان صاحب النظرية الخاصة بجسيمات الكوارك والحائز جائزة نوبل سنة 1969، في الرابع والعشرين من أيار (مايو) عن 89 عاماً، وفق ما أعلن معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) حيث كان يحاضر.
 
واشنطن - أ ف ب – توفي عالم الفيزياء الأميركي موري غيل-مان صاحب النظرية الخاصة بجسيمات الكوارك والحائز جائزة نوبل سنة 1969، في الرابع والعشرين من أيار (مايو) عن 89 عاماً، وفق ما أعلن معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) حيث كان يحاضر.
 
 
وكان موري غيل-مان الذي يعدّ من أكبر علماء الفيزياء في القرن العشرين وضع في الستينات مع زميله جورج زوايغ نظرية جديدة مفادها أن الجزيئات دون الذرية، أي البروتونات والنيوترونات، مؤلّفة من جسيمات هي بعد أصغر.
 
وأطلق عليها اسم "كوارك" نسبة إلى جملة مأخوذة من رواية جيمس جويس "فينيغنز ويك" (يقظة فينيغنز) التي تزخر بالكلمات المستحدثة، ومفادها "ثلاث كواركات للسيد مارك!" (ثري كواركس فور مستر مارك!).
 
وأكّدت تجارب لاحقة وجود هذه الجسيمات التي باتت من المبادئ الرئيسية في الفيزياء الكمّية. ولا تزال هذه الجسيمات محطّ أبحاث متعدّدة، بخاصة في المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن).
 
وفي العام 1961، وضع غيل-مان تصنيفاً جديداً للجزيئات الأساسية يقسّمها في فئات من ثمانية عناصر وفق مواصفات محددة، مثل الحمولة الكهربائية أو القدرة على الدوران. ونال بفضل نظريته هذه نوبل الفيزياء سنة 1969.
 
ولد موري غيل-مان في نيويورك في أيلول (سبتمبر) 1929 وقد أقنعه والده بخوض مجال الفيزياء الذي لم يكن يعجبه في بادئ الأمر.
 
ونقل عنه موقع "كالتك" قوله: "كانت تلك المادة الوحيدة التي لا أجيدها في المدرسة وكنت أكرهها. فاخترت الفيزياء وبدأت تروقني. وتبيّن لي أن والدي كان على حقّ. فميكانيكا الكمّ ونظرية النسبية أمر رائع بالفعل".
 
وحاز دكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام آي تي) سنة 1951 وحاضر في جامعة "كالتك" في باسادينا (كاليفورنيا) من العام 1955 حتّى تقاعده في العام 1993.
المصدر:الحياة