فقدت يسرا قبل أيام والدتها وهي تعيش حالة حزن شديدة جعلتها تختفي عن أصدقائها خلال الأيام الماضية، ما عدا ظهورها الأخير في عزاء والدة صديقتها هالة صدقي، ولكن حاول بعض المقرّبين التأثير عليها للخروج من حالة العزلة وعودتها مجدّداً إلى الساحة الفنية.
 
فقدت يسرا قبل أيام والدتها وهي تعيش حالة حزن شديدة جعلتها تختفي عن أصدقائها خلال الأيام الماضية، ما عدا ظهورها الأخير في عزاء والدة صديقتها هالة صدقي، ولكن حاول بعض المقرّبين التأثير عليها للخروج من حالة العزلة وعودتها مجدّداً إلى الساحة الفنية.
 
ومن خلال نواعم، نكشف عن تفاصيل خاصة بعودة يسرا إلى السينما بعد غياب سنوات منذ فيلمها الأخير "غيم أوفر" أمام مي عز الدين. 
 
 
صاحب المقام 
كانت يسرا قد بدأت تصوير أولى مشاهدها ضمن أحداث الفيلم السينمائي الجديد "صاحب المقام" الذي يجمعها للمرة الأولى مع آسر ياسين، ولكنه توقف فور تعرّض والدتها لأزمة صحية جعلتها تغيب عن موقع التصوير نهائياً.
وحالياً، يحاول مخرج الفيلم محمد العدل والمنتج أحمد السبكي إقناع بطلة الفيلم باستئناف التصوير مجدّداً للخروج من حالة الحزن التي تعيشها بعد فقدانها لوالدتها، ومن المقرّر أن تواصل تصوير مشاهدها فور إنهاء إجازة عيد الأضحى حيث سيُعرض الفيلم في دور العرض السينماية في موسم نصف عام 2020.
 
 
يسرا بالحجاب
من ناحية أخرى، تظهر يسرا ضمن أحداث العمل في شخصية امرأة فقيرة تعيش في أحد الأحياء الشعبية المعروفة بوجود "مقام" أحد الصالحين، وتتعرّف هناك إلى شاب مليونير ويجسّده آسر ياسين الذي يتعرّض للكثير من الأزمات بعد مواجهته مجموعة من "أولياء الله الصالحين" داخل المنطقة.
وستظهر يسرا وهي ترتدي الحجاب ضمن أحداث العمل تناسباً مع الشخصية التي تجسّدها.
 
 
أزمة صحفية 
إلى ذلك، رفضت يسرا التعليق على الأزمات التي حدثت في الفترة الأخيرة بعد اتهامها هي وإلهام شاهين بالتعدّي على إحدى الصحفيات أثناء إقامة العزاء الخاص بوالدتها قبل أسابيع، بعد رفضهما لها التصوير أثناء العزاء وطردتها من داخل المكان.
 
 
المصدر:نواعم