فاز فيلم "باسيفيكادو" للمخرج الأميركي باكستون وينترز الذي يدور حول نزاع على السلطة داخل عصابة في مدينة صفيح في ريو دي جانيرو، بجائزة الصدفة الذهبية الرئيسية في مهرجان سان سيبستيان في شمال إسبانيا. ونال الفيلم أيضاً جائزة أفضل ممثل للبرازيلي بوكاسا كابينغليه وجائزة أفضل تصوير.
 
 
فاز فيلم "باسيفيكادو" للمخرج الأميركي باكستون وينترز الذي يدور حول نزاع على السلطة داخل عصابة في مدينة صفيح في ريو دي جانيرو، بجائزة الصدفة الذهبية الرئيسية في مهرجان سان سيبستيان في شمال إسبانيا.
ونال الفيلم أيضاً جائزة أفضل ممثل للبرازيلي بوكاسا كابينغليه وجائزة أفضل تصوير.
وصور الفيلم وهو من إنتاج دارن ارونوفسكي (بلاك سوان) في مدينة الصفيح في مورو دوس برازيريس حيث يقيم المخرج، بالتعاون مع السكان وفي ظروف صعبة جداً وسط تبادل إطلاق النار وحملات الشرطة.
وعند تسلمه الجائزة، شكر باكستون وينترز سكان مدينة الصفيح وقال: “أشكر سكان مدينة الصفيح الذين جعلوني أفهم ما هو المجتمع الفعلي والذين ساعدوا في انجاز الفيلم".
ويروي الفيلم قصة جاكا الذي يؤدي دوره كابينغليه وهو زعيم عصابة يعود إلى مدينة الصفيح بعد 14 عاماً أمضاها في السجن. فيجد أن الشرطة سيطرت عليها استعداداً لدورة الألعاب الأولمبية في 2016 وعليه أن يعيد نسج علاقة مع ابنته البالغة 13 عاماً التي تؤدي دورها كاسيا جيلو وهي من سكان الحي الفقير.
وكان "باسيفيكادو" من بين 15 فيلماً تتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان.
ومنحت جائزة أفضل مخرج إلى المخرجين الباسكيين الإسبانيين ايتورو أريغي وجوزيه ماري غرانيو عن "لا ترينشيرا إينفينيتا" (الخندق اللامتناهي) وهما يعملان معاً منذ 20 عاماً.
وكانت جائزة أفضل ممثلة من نصيب الإسبانية غريتا فرنانديث عن دورها في "لا إيخا دي أون لادرون" (أبنة لص) للبيلين فونيس.
ومنح لجنة التحكيم برئاسة المخرج الإيرلندي نيل جوردان جائزة خاصة إلى فيلم "بروكيسما" الفرنسي من إخراج أليس وينوكور وبطولة إيفا غرين التي تؤدي فيه دور رائدة فضاء.
المصدر:زهرة الخليج