رغم نفي الفنانة شيرين عبد الوهاب في حفلها في الجدة مسألة حملها تماماً، إلا أن تقارير صحفية خرجت للعلن كشفت وعكتها الصحية التي ألمت بها وأربكت الجميع.
 
 
 
 
 
رغم نفي الفنانة شيرين عبد الوهاب في حفلها في الجدة مسألة حملها تماماً، إلا أن تقارير صحفية خرجت للعلن كشفت وعكتها الصحية التي ألمت بها وأربكت الجميع.
 
قالت التقارير أن شيرين عبد الوهاب بعد انتهاء حفلها في السعودية، وأثناء مغادرتها للمكان من أجل العودة إلى الفندق المقيمة فيه، أخذت تصرخ داخل السيارة من ألم في بطنها وشعورها بغثيان، بحسب مجلة زهرة الخليج.
 
مع شدة الألم، طلبت شيرين عبد الوهاب وزوجها الفنان حسام حبيب من القائمين على حفلها من شركة روتانا، أن يحضروا طبيباً للكشف عليها.
كما أضافت التقارير أن ألم شيرين في بطنها، دفع لاقتراح أن تتوجه مباشرة إلى طواري أحد المستشفيات، ولكنها تمالك نفسها في النهاية واسترخت ونامت.
 
ومع كشف تفاصيل مرض شيرين عبد الوهاب الذي هاجمها بشكل مفاجئ خلال وجودها في السعودية، أخذت تلميحات الحمل تعود من جديد على السطح.
 
وكانت شيرين عبد الوهاب مازحت الجمهور عند صعودها على مسرح حفل جدة، لتؤكد في الميكروفون أنها ليست حامل، كما أنها أجرت حوار قصير في الكواليس شددت أيضاً على أنها لم تتعرض للإجهاض كما أشيع في الفترة الأخيرة.
المصدر:ليالينا