أشعلت عفوية جايدن ابن ميريام فارس الأجواء، بعد أن نشرت والدته بعض الصور ولقطات الفيديو عبر "ستوري انستقرام"، والتي كشفت بوضوح كيف تصرف ابنها خلال مشاركته برفقة والديه في المظاهرات التي اندلعت مؤخراً بعدد كبير من المناطق في لبنان بعد نشوب حرائق مفزعة.
 
 
 
 
 
أشعلت عفوية جايدن ابن ميريام فارس الأجواء، بعد أن نشرت والدته بعض الصور ولقطات الفيديو عبر "ستوري انستقرام"، والتي كشفت بوضوح كيف تصرف ابنها خلال مشاركته برفقة والديه في المظاهرات التي اندلعت مؤخراً بعدد كبير من المناطق في لبنان بعد نشوب حرائق مفزعة.
ونشرت ميريام فارس مقطع فيديو تظهر فيه داخل سيارتها برفقة زوجها وابنها الصغير الذي ظل يهتف بحماس ممسكاً علم لبنان، ثم غنى مع والدته النشيد الوطني اللبناني باللغة الفرنسية، لكن حماسه المفرط جعله ينطق الكلمات بطريقة خاطئة مما دفع والدته للضحك، حيث علقت على المقطع بقولها: "أطفالنا مستقبل لبناننا".
كما نشرت ميريام فارس مجموعة من الصور من مشاركتها بالتظاهرات، وكان زوجها يحمل ابنهما جايدن على كتفه أثناء الهتافات، بينما كان معطياً ظهره للكاميرا، لتظل النجمة اللبنانية تخفي هويته عن الجمهور كما تعودت.
وكانت ميريام فارس قد علقت على عزوف بعض نجوم لبنان عن المشاركة في المظاهرات الاحتجاجية التي تطالب بتغيير الحكومة ومحاسبة المسؤولين عن الإهمال بعد اندلاع الحرائق مؤخراً.
وكتبت ميريام فارس في تغريدة عبر تويتر: "شو ناطرين يا فنانين لتضامنوا مع الناس الموجوعة، ويلي عم تصرخ من حرقة قلب، الناس هلق بحاجة للدعم منا مش وقت اللي بتكون الدنيا بألف خير تطلعوا تتفاصحوا، هلق وقتها".
المصدر:ليالينا