من منا لا يعرف جيف بيزوس، مؤسس ورئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون الشهيرة، إضافة إلى أنه أغنى رجل في العالم حالياً بكل تأكيد. فهذا الرجل الذي يَحسب له جميع أصحاب رؤوس الأموال الشركات الكُبرى ألف حساب، والذي دخلت منتجاته كل بيت ولا تخلو وسيلة إعلام من صوره وأخباره، دخل على فصل دراسي بمدرسة ثانوية أمريكية، ولم يتعرف عليه سوى 3 طلاب فقط..... فلكم أن تتخيلوا.
 
 
 
من منا لا يعرف جيف بيزوس، مؤسس ورئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون الشهيرة، إضافة إلى أنه أغنى رجل في العالم حالياً بكل تأكيد. فهذا الرجل الذي يَحسب له جميع أصحاب رؤوس الأموال الشركات الكُبرى ألف حساب، والذي دخلت منتجاته كل بيت ولا تخلو وسيلة إعلام من صوره وأخباره، دخل على فصل دراسي بمدرسة ثانوية أمريكية، ولم يتعرف عليه سوى 3 طلاب فقط..... فلكم أن تتخيلوا.
 
ووفقاً لما نقله موقع عربي بوست عن مجلة ذي واشنطن الأمريكية، فقد قام بيزوس بزيارة مفاجئة لحصة علوم الحاسوب في مدرسة ثانوية في العاصمة الأمريكية واشنطن. حيث كان يُقدم في الحصة دورة تعليمية لبرنامج فيوتشر أنجينير Future Engineer، الذي صممته ووضعته شركة أمازون نفسها، والذي مولته أيضاً بعشرات آلاف الدولارات لينتشر في مختلف مدن البلاد.
 
وعندما دخل أغنى رجل في العالم إلى الفصل الدراسي، كان الطلاب يقيمون فعالية لاستعراض قدراتهم في الحاسوب بمساعدة أمازون. وعلى الرغم من وجود العديد من المراسلين والمصورين الصحفيين، وعدد من مبرمجي شركة أمازون، وعلى الرغم أيضاً من الاحتفاء الكبير الذي استقبل فيه بيزوس، إلا أن لا أحد من الطلاب تعرف عليه، سوى 3 طلاب فقط من مجمل الفصل الدراسي.
 
عندما دخل جيف بيزوس إلى الفصل الدراسي، واستقبلته المعلمة رامونا هتشينز بحفاوة ودهشة كبيرتين، كانت الإعلامية الأمريكية كارولين تاكر، مراسلة قناة إن بي سي واشنطن، تلتقط بالفيديو لحظة دخوله على الطلاب والحديث معهم، الذين كان واضحاً على وجوههم الاستغراب الكبير حول هوية وشخصية هذا الضيف الذي دخل عليهم فجأة. حتى أن أحد الطلاب يظهر بالفيديو وهو يسأل زميله عن هوية الضيف، الذي لم يعرفه أي أحد رغم شهرته العالمية الكبيرة.
المصدر:سيدتي