لم يتمكن القرد الفريد، الذي أشعل الإنترنت العام الماضي بملامح وجهه الشبيهة بالإنسان، حتى الآن من العثور على شريكة حياته. وأرجع حراس حديقة حيوان تيانجين الصينية سبب بقاء القرد، البالغ من العمر 19 عاما، وحيدا، إلى ميوله "النشطة" والعدوانية" التي ربما ، تقف حاجزاً أمام تجاوب الإناث معه.
 
 
 
 
لم يتمكن القرد الفريد، الذي أشعل الإنترنت العام الماضي بملامح وجهه الشبيهة بالإنسان، حتى الآن من العثور على شريكة حياته.
وأرجع حراس حديقة حيوان تيانجين الصينية سبب بقاء القرد، البالغ من العمر 19 عاما، وحيدا، إلى ميوله "النشطة" والعدوانية" التي ربما ، تقف حاجزاً أمام تجاوب الإناث معه.
 
 
 
ولا يزال المسؤولون في الحديقة التي يعيش فيها القرد يحاولون العثور على زوجة مناسبة له ، حتى لا يظل "عازبا" طوال حياته.
وقال متحدث باسم حديقة الحيوان في الصين، في تصريح لصحيفة "ديلي ميل"، إن القرد الذي ينتمي إلى فصيلة Margarita Island Capuchin لديه ميول "عدوانية" وهو "نشط للغاية ويحب اللعب وتحطيم ثمار جوز الهند".
وكان للقرد الوحيد رفيقتان لكنهما توفيتا، واشترت حديقة الحيوان ثلاث قردات من فصيلة Margarita Island Capuchin التي ينتمي إليها القرد، في عام 2016، لكنها لم تنضج بعد.
 
 
وبمجرد أن يتم ذلك، يأمل مسؤولو حديقة تيانجين أن يتمكن القرد من "عقد قرانه"بإحداهن.
وفي العام الماضي، فاجأ القرد السياح بتعابير وجهه الفريدة التي جعلته يبدو وكأنه يفكر بقلق، وظهر في مقطع الفيديو لطيفا حيث صوره أحد الزوار ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، فحظي بشهرة بالغة بعد أن شوهد أكثر من 1.5 مليون مرة.
المصدر:سيدتي