يتزين مسرح فنان العرب محمد عبده في منطقة الرياض بوليفارد بالحفلات الغنائية في المسرح الأضخم بالشرق الأوسط، والذي يتسع لقرابة 20 ألف متفرج، بمشاركة النجوم العرب والعالميين الذين أحيوا الحفلات الغنائية وسط حضور جماهيري غفير اتَّسم بالكثافة والتنوُّع الموسيقي
 
 
 
 
 
 
يتزين مسرح فنان العرب محمد عبده في منطقة الرياض بوليفارد بالحفلات الغنائية في المسرح الأضخم بالشرق الأوسط، والذي يتسع لقرابة 20 ألف متفرج، بمشاركة النجوم العرب والعالميين الذين أحيوا الحفلات الغنائية وسط حضور جماهيري غفير اتَّسم بالكثافة والتنوُّع الموسيقي.
وفي الثامن عشر من ديسمبر الجاري تطل الفنانة اللبنانية ميريام فارس لأول مرة بحفلات السعودية من خلال "موسم الرياض"، في حفل غنائي يجمعها مع الفنان المغربي سعد المجرد وفرقة ميامي الكويتية.
وأطلت فرقة ميامي ضمن الحفلات الغنائية العام الماضي في الفعاليات الترفيهية، في حين تعد إطلالة ميريام فارس وسعد المجرد هي الأولى من نوعها في حفلة غنائية ثلاثية مشتركة.
وما يميز حفلات "موسم الرياض" التنوُّع في مشاركة الفنانين العرب، حيث تنوعت مشاركة النجوم اللبنانيين على خشبة مسارح الفن، لتكون مشاركة ميريام امتدادًا لمشاركة الفنانين اللبنانيين بالسعودية.
وما يجمع المشاركة الثلاثية في الحفلات هو الأعمال الغنائية ذات اللون السريع، التي يفضِّلها الجمهور وحققت انتشارًا بالساحة الفنية.
وتستعد ميريام فارس لإحياء حفلات رأس السنة في الأردن، ووصفت مشاركتها بالسعودية بـ "الحماسية"، إذ كتبت على حسابها الرسمي في "تويتر": "قديش أنا متحمسة لأقابل جمهوري السعودي"، وقدمت ميريام في مسيرتها الفنية العديد من الأعمال الغنائية ذات اللهجة البيضاء بالإضافة إلى الأغنية الخليجية.
واشتُهرت فرقة ميامي الكويتية منذ مطلع التسعينيات الميلادية، حيث حققت انتشارًا واسعًا بالساحة الفنية الخليجية والعربية، لأعمالها الشبابية السريعة المصورة، وذاع صيتها في نهاية التسعينيات وبداية الألفية الأولى، وطرحت ما يقرب من 15 ألبومًا غنائيًّا، إلى جانب الأعمال الوطنية والرياضية، فضلاً عن إعادة تسجيل الأعمال الغنائية التراثية بإيقاعات وموسيقى متطورة.
يشار إلى أن الحفلة الغنائية تأتي ضمن "موسم الرياض"، بدعم من الهيئة العامة للترفيه وتنظيم من روتانا للصوتيات والمرئيات.
المصدر:سيدتي