دخلت رائدة الفضاء، كريستينا كوخ، التاريخ، بعد قيامها بأطول رحلة فضائية على الإطلاق من قبل امرأة. وأمضت رائدة فضاء وكالة "ناسا" الأمريكية 289 يوماً متتالياً في الفضاء الخارجي، محطمةً بذلك الرقم القياسي الذي سجلته بيغي ويتسون، التي عادت إلى الأرض بعد 288 يوماً. و خلال تلك الرحلة الطويلة غير المسبوقة، سجلت كريستينا كوخ رقماً قياسياً آخر، بقيامها هي وزميلتها، رائدة الفضاء، جيسيكا مائير، بأول رحلةٍ فضائيةٍ للسيدات على الإطلاق من محطة الفضاء الدولية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.
 
 
 
 
 
 
 
دخلت رائدة الفضاء، كريستينا كوخ، التاريخ، بعد قيامها بأطول رحلة فضائية على الإطلاق من قبل امرأة.
 
وأمضت رائدة فضاء وكالة "ناسا" الأمريكية 289 يوماً متتالياً في الفضاء الخارجي، محطمةً بذلك الرقم القياسي الذي سجلته بيغي ويتسون، التي عادت إلى الأرض بعد 288 يوماً.
و خلال تلك الرحلة الطويلة غير المسبوقة، سجلت كريستينا كوخ رقماً قياسياً آخر، بقيامها هي وزميلتها، رائدة الفضاء، جيسيكا مائير، بأول رحلةٍ فضائيةٍ للسيدات على الإطلاق من محطة الفضاء الدولية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.
ومع حلول موعد قدومها إلى الأرض، من المتوقع أن تكون كوخ شاركت في 6 عمليات سير في الفضاء، بالإضافة إلى إجرائها أبحاثاً حيويةً أثناء وجودها على متن المحطة الفضائية.
و قالت كريستينا كوخ إنها "تأمل أن تكون إنجازاتها ملهمةً للآخرين الذين يأملون في متابعتها، وأضافت أنها تأمل في كسر سجلها في أقرب وقتٍ ممكنٍ مرةً أخرى، إذ تتطلع البشرية إلى دفع المزيد من الحدود في الفضاء"، بحسب تصريحاتها لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.
 
واضافت لمتابعيها: "افعلوا ما يخيفكم، فيجب أن يفكر الجميع في ما يثير اهتمامهم وما الذي يجذبهم".
ومن المقرر أن تعود كريستينا كوخ في فبراير/ شباط 2020، وعندها تكون قضت 328 يوما في الفضاء.
 
ويظل رائد الفضاء الخارجي سكوت كيلي صاحب أطول فترة قضاها رائد فضاء مرةً واحدةً في الفضاء الخارجي بلغت 340 يوماً.
المصدر: سيدتي