إرتكب قصر باكينغهام الملكي خطأ أحدث بلبلة في أوساط متابعي أخبار الأسرة الملكية، في البيان الذي أصدره عن تجريد ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​ من لقبيهما، فقد تم وضع فاصلة بين إسم كل منهما وبين لقب الدوق والدوقة، وهو ما يعني بحسب المتعارف عليه في البروتوكول الملكي أنهما مطلقان.
 
 
 
 
 
إرتكب قصر باكينغهام الملكي خطأ أحدث بلبلة في أوساط متابعي أخبار الأسرة الملكية، في البيان الذي أصدره عن تجريد ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​ من لقبيهما، فقد تم وضع فاصلة بين إسم كل منهما وبين لقب الدوق والدوقة، وهو ما يعني بحسب المتعارف عليه في البروتوكول الملكي أنهما مطلقان.
ولهذا كانت تتم كتابة إسم الأميرة الراحلة ديانا بعد طلاقها على هذا النحو "ديانا، أميرة بلاد الغال"، كما تسمى الأميرة سارة فيرغسون، طليقة الأمير أندرو، "سارة، دوقة يورك".
يُذكر أن الأمير هاري إنتقل حالياً للإقامة في كندا مع زوجته ميغان وإبنهما آرتشي، وأشار تقرير لموقع النسخة الفرنسية من مجلة Gala، إلى أنه إلتحق بأسرته كمسافر عادي.
المصدر: الفن