كشفت مجلة "بيبول" الأمريكية ، نقلاً عن مصدر مقرب من أسرة اسطورة كرة السلة الأمريكي كوبي براينت، أن براينت وزوجته فانيسا كان بينهما اتفاق على ألا يستقلا طائرة هليكوبتر واحدة معاً، حيث كان من الممكن أن تكون الكارثة أكبر للأسرة أكبر بكثير لولا هذا الاتفاق، حيث غابت فانيسا التي تزوجت من كوبي عام 2001، والبنات الثلاث، عن رحلة الطائرة المنكوبة التي استقلها أسطورة الـ"إن بي إيه" مع جيانا لحضور مباراة سلة، موضحا أن براينت "فقط" هو من كان يستقل الطائرة المروحية مع القائد أرا زوبايان، الذي كان من بين قتلى الحادث الأليم.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كشفت مجلة "بيبول" الأمريكية ، نقلاً عن مصدر مقرب من أسرة اسطورة كرة السلة الأمريكي كوبي براينت، أن براينت وزوجته فانيسا كان بينهما اتفاق على ألا يستقلا طائرة هليكوبتر واحدة معاً، حيث كان من الممكن أن تكون الكارثة أكبر للأسرة أكبر بكثير لولا هذا الاتفاق، حيث غابت فانيسا التي تزوجت من كوبي عام 2001، والبنات الثلاث، عن رحلة الطائرة المنكوبة التي استقلها أسطورة الـ"إن بي إيه" مع جيانا لحضور مباراة سلة، موضحا أن براينت "فقط" هو من كان يستقل الطائرة المروحية مع القائد أرا زوبايان، الذي كان من بين قتلى الحادث الأليم.
 
وكان براينت تحدث عن قصته مع المروحيات في وقت سابق، مشيرا إلى أنه بدأ الاعتماد عليها في تنقلاته عندما كان لاعبا في لوس أنجلوس ليكرز لتجنب الازدحام المروري في الشوارع وقضاء وقت أطول مع عائلته.
 
وقال اللاعب الراحل في مقابلة عام 2018: "كنت أقضي وقتا طويلا في الشوارع. كان علي التوصل إلى طريقة يمكنني بها التركيز على التدريبات واللعب دون اختصار الوقت الذي أقضية مع أسرتي"، متابعا "لذلك فكرت في الهليكوبتر، لأكون قادرا على الصعود والهبوط في 15 دقيقة، وهكذا بدأت حكايتي معها".
 
و فجع العالم الرياضى أول أمس الأحد، بنبأ مصرع نجم كرة السلة الأمريكى السابق، كوبى براينت، عن عمر يناهز 41 عامًا، بالإضافة إلى ابنته و3 أشخاص آخرين، ليس من ضمنهم زوجته فانيسا براينت بعد تحطم طائرته الخاصة فى مدينة كالاباساس، حيث ذكرت التقارير العالمية أن طائرة نجم كرة السلة الأمريكية، اشتعلت فيها النيران، بعد هبوطها، وحاولت خدمات الطوارئ، إنقاذ الأشخاص داخل الطائرة، ولكن المحاولات لم تفلح.
المصدر: سوبر كورا