استكمل الفنان ماجد المهندس الجزء الثاني من ألبوم "شهد الحروف" من ألحان الموسيقار د. طلال، ويأتي الجزء الثاني من الألبوم بعد أن طرح جزءه الأول في الرابع من يناير 2020 مع بداية العام الجديد، ويأتي ألبومه الثاني مفعمًا بالثقل الفني من أشعار الأمير بدر بن عبد المحسن، عبد الله بو دلة، الأمير سعود بن عبد الله، الشاعر سعودي، يوسف الشطي، خالد المريخي، لتصبح 6 أعمال غنائية بالإضافة إلى 4 أعمال كان قد طرحها في الجزء الأول من الألبوم الغنائي، بتنوع الألحان والألوان الموسيقية، لتكون القصة مشابهة
 
 
 
 
 
 
استكمل الفنان ماجد المهندس الجزء الثاني من ألبوم "شهد الحروف" من ألحان الموسيقار د. طلال، ويأتي الجزء الثاني من الألبوم بعد أن طرح جزءه الأول في الرابع من يناير 2020 مع بداية العام الجديد، ويأتي ألبومه الثاني مفعمًا بالثقل الفني من أشعار الأمير بدر بن عبد المحسن، عبد الله بو دلة، الأمير سعود بن عبد الله، الشاعر سعودي، يوسف الشطي، خالد المريخي، لتصبح 6 أعمال غنائية بالإضافة إلى 4 أعمال كان قد طرحها في الجزء الأول من الألبوم الغنائي، بتنوع الألحان والألوان الموسيقية، لتكون القصة مشابهة للألبوم الذي طرحه ماجد المهندس في يناير 2018 وحمل عنوان "الدنيا دوارة"، وتضمن 24 عملاً غنائيًّا، ليكون شهر يناير هو شهر الألبومات الغنائية للفنان ماجد المهندس.
ويأتي عام 2020 لماجد مُحملاً بالنشوة الفنية بعد أن تم تكريمه في السابع عشر من يناير الماضي من الهيئة العامة للترفيه، في حفل غنائي بحضور جماهيري غفير، ليواصل ماجد نشاطه الفني بالعام الجديد بألبومين متتاليين وتكريم، في حين أحيى ختام مهرجان دبي للتسوق بحفل غنائي الأسبوع الماضي، جمعه مع الفنان راشد الماجد، ليستعد المهندس في فبراير الجاري لحفلات "فبراير الكويت" استمرارًا لنشاطه الفني، حيث يشارك في حفل يجمعه مع الفنانة أصالة نصري في السابع من فبراير الجاري.
ومرورًا بتجربة الموسيقار طلال الغنائية في الآونة الأخيرة جمعته ألحان مع نجوم الأغنية العربية والخليجية، مثل محمد عبده وحسين الجسمي وراشد الماجد وأنغام وأحلام وصابر الرباعي ولطيفة التونسية وراغب علامة وشذى حسون، وغيرهم من فنانين تغنوا من ألحانه التي ترتقي بنفسها لتنتج قالبًا تراثيًّا حضاريًّا وموسيقيًّا ثريًّا، يعتمد عليه الموسيقار ليكون للمهندس نصيب من ألحان طلال ممَّا أثمر عن ألبومين غنائيين.
المصدر: سيدتي