أيام قليلة تبعد المخرج ​محمد عبد العزيز​ عن إعلان انطلاق تصوير مسلسله الجديد "​شارع شيكاغو​" الذي ألفه بنفسه، بالمشاركة مع ورشة كتّاب من خريجي قسم الدراسات في المعهد العالي للفنون المسرحية، وقد عقدت أسرة العمل مؤتمراً صحفياً في أحد فنادق دمشق.
 
 
 
 
 
 
 
 
أيام قليلة تبعد المخرج ​محمد عبد العزيز​ عن إعلان انطلاق تصوير مسلسله الجديد "​شارع شيكاغو​" الذي ألفه بنفسه، بالمشاركة مع ورشة كتّاب من خريجي قسم الدراسات في المعهد العالي للفنون المسرحية، وقد عقدت أسرة العمل مؤتمراً صحفياً في أحد فنادق دمشق.
ويروي العمل قصة فتاة دمشقية تهرب برفقة بطل شعبي من المجتمع والجهات التي تلاحقها في حقبة الستينيات، حيث تلجأ لتياترو في شارع شيكاغو الذائع الصيت بدمشق، والذي كان يمثل وقتها الامتداد الحضاري والمعاصر للمجتمع الدمشقي، وينتهي الصراع بجريمة قتل غامضة تتكشف خيوطها في الوقت الحالي على يد محقق يعثر مصادفة على ملف القضية، فتتحول الحقبتان الزمنيتان إلى مرآتين تعكسان قصص الصراع والحبوالتضحية والجمال.
 
ويعدّ هذا العمل الثالث لعبد العزيز في عالم الدراما التلفزيونية بعد "ترجمان الأشواق" و"صانع الأحلام"، لكنه سيشكل علامة فارقة بمشاركة الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ في أول تعاون بينهما.
ويشكل هذا العمل عودة فواخرجي إلى الدراما السورية بعد غيابها لعامين، في وقت كانت حاضرة بقوة في الدراما المصرية، إذ أنها أدت قبل عامين دور البطولة في المسلسل السوري "هوا أصفر"، الذي صور حينها عام 2018 وعُرض خلال رمضان الماضي.
سلاف قالت شخصية "ميرمار" التي تؤديها في مسلسل "شارع شيكاغو" ستكون جاذبة وغريبة وستظهرها بشكل جديد وخاص لم تظهر فيه سابقاً أبداً، مفضلة أن يكون الدور غامضاً لتشويق الجمهور.
 
بطلة "كليوباترا" أكدت لموقعنا أنها لم تسع يوماً للظهور لمجرد الظهور فقط، وإنما تسعى دوماً لتكون عند حسن الجمهور بأدوار متميزة ولافتة وتحمل مضموناً هادفاً.
ورفضت فواخرجي الألقاب التي يطلقها عليها الجمهور والنقاد، خاصة بعدما وصفها مخرج العمل بنجمة سوريا الأولى، مشيرة إلى أن كل ممثل يبذل جهداً ويؤمن بمهنته هو نجم، مضيفة: "كل الممثلين الذين سيشاركون في العمل نجوم، وبالتالي فإن البطولة جماعية وليست بطولتي وحدي، وكلنا فريق واحد في النهاية".
ووصفت نص العمل بالمذهل، مبدية إعجابها بأحداثه وتفاصيله، ومثنية على تعاونها الأول مع المخرج محمد عبدالعزيز الذي وصفته بالمتميز والمتفرد، قائلة: "أحب ما يقدمه من طريقة وأسلوب ورؤى".
 
أما المخرج محمد عبد العزيز، فأكد لموقعنا أن العمل واقعي وقريب من الناس، وسيتنقل بين المرحلتين بشكل سلس وبسيط، لتشكل كل مرحلة نصف العمل بالتوازي، ويشكل مرآتين متقابلتين، تعكسان الفترتين بعيداً عن الحرب على سوريا.
وقد نوه على وجود صيغة جديدة يتم من خلالها التنقل بين الحقبتين بتنسيق عالٍ جداً، لافتاً إلى وجود العديد من المفردات والمعطيات التي تشير إلى مرحلة الستينيات أكثر، وخاصة فترة الوحدة بين سوريا ومصر.
وأوضح أن العمل لن يكون موجهاً للجمهور السوري بشكل خاص، بل للجمهور العربي ككل، لأنه يمثل نوعاً من أنواع الدراما الحديثة.
 
بدوره فإن الممثل ​مهيار خضور​ الذي سيقف لأول مرة إلى جانب فواخرجي، فإنه سيؤدي دور "مراد عكاش" الذي يعيش ظروفاً قاسية، إذ يفقد أهله، وتصبح هذه الحادثة العنصر الأساسي لشخصيته.
وأعرب عن استمتاعه الكبير أثناء قراءة النص، الذي يضم حالات اجتماعية وعاطفية وتاريخية ضمن قالب تشويقي.
وبعيداً عن هذا العمل، نفى خضور مشاركته في مسلسل "سوق الحرير"، مؤكداً أن العمل لم يعرض عليه أصلاً.
 
ويشارك في البطولة أيضاً مهيار خضور وهدى شعراوي ومالك محمد وجوان خضر وحسام الشاه وتيسير إدريس وهمام رضا وحسام سلامة وآخرون، في حين أنه من المتوقع إنضمام ممثلين جدد من بينهم عباس النوري وجهاد سعد وإغراء.
المصدر: الفن