رفسنجاني يدعو للوحدة والهدوء ومساعدة الرئيس الإيراني المقبل في التغلب على مشكلات البلاد

  رفسنجاني

دي برس الخليج
دعا رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، هاشمي رفسنجاني، اليوم الخميس 2013/5/23، في أول رد فعل له على رفض صلاحيته لخوض الانتخابات الرئاسية، إلى الوحدة والهدوء ومساعدة الرئيس المقبل للبلاد على التغلب على المشكلات، وبخاصة منها الاقتصادية والسياسية.

 

ونقلت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية عن رفسنجاني قوله خلال اجتماعه مع مسؤولي وأعضاء حملته الانتخابية، بعد رفض صلاحيته لخوض الانتخابات، إن "المجتمع اليوم بأمس الحاجة إلى الوحدة والهدوء من أجل تجاوز الظروف الراهنة الصعبة".

وأضاف أنه لابد من البحث عن حلول تدريجية لمشكلات البلاد من خلال تجنب اليأس والتحلي بروح الأمل والتأني واتخاذ قرارات عقلانية.

وقال "علينا بذل جهودنا لخلق الملحمة السياسية التي دعا إليها قائد الثورة (المرشد السيد علي خامنئي)، من اجل أن تكون مقدمة للملحمة الاقتصادية في البلاد".
ودعا رفسنجاني إلى بذل العون للرئيس المقبل الذي سيتولى إدارة البلاد، ومساعدته في تجاوز المشكلات وخاصة الاقتصادية والسياسية.

ولفت إلى أنه في البداية والى ما قبل يوم من نهاية عملية تسجيل المرشحين، لم يكن يرغب في الترشح، الا انه ونظرا إلى مراجعته لظروف البلاد والدعوات التي وجهتها مختلف شرائح النخب وخاصة كبار الشخصيات والمراجع لخوضه غمار الانتخابات، لم يمكنه رفض هذه الدعوات واعتبر ان رفضها يعد نوعا من الاستبداد بالرأي.
وقال إن "ضميري مرتاح وأدعو للجميع بالخير والتوفيق".

وكان مجلس صيانة الدستور أيد أهلية 8 مرشحين من بين 684 تقدموا للترشح لخوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة، لم تشمل أسماء نسائية ولا اسمي رفسنجاني، والمستشار السابق للرئيس أحمد نجاد، أسفنديار رحيم مشائي.

أضف تعليقك

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: