20 ناجٍ من مجزرة حلبجة بالعراق يقدّمون شكوى بباريس

  مجزرة حلبجة بالعراق

دي برس الخليج
تقدّم 20 ناجٍ من مجزرة "حلبجة" في العراق التي قتل فيها أكثر من 5 آلاف مدني، بشكوى في باريس لإيضاح دور شركتين فرنسيتين بتزويد النظام العراقي السابق بمعدّات عسكرية.


وذكرت وسائل إعلام فرنسية وفقا لوكالة "يو بي اي" أن الناجين الـ 20 اودعوا لدى محكمة الدرجة الأولى في باريس شكواهم ضد الشركتين.

وقال محامي الضحايا ديفيد فاذر، إن "هؤلاء الأشخاص، على مدى 25 عاماً، يعانون بشكل متواصل من التداعيات المؤلمة".

وأضاف "نريد الأشخاص والشركات التي ساعدت (الرئيس العراقي الراحل) صدام حسين بالحصول على الأسلحة الكيميائية التي استخدمت في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، أن تتحمّل المسؤولية".

يذكر أن النظام العراقي السابق، نفذ في ثمانينيات القرن الماضي عملية عسكرية ضد الأكراد أطلق عليها اسم "الأنفال"، واستخدم خلالها الأسلحة الكيميائية، ما أدّى الى مقتل وجرح آلاف الأكراد بمدينة حلبجة.

أضف تعليقك

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: