استثمارات بملايين الدولارات لمسؤولين سابقين في "الموساد" بالإمارات

  استثمارات بملايين الدولارات لمسؤولين سابقين في "الموساد" بالإمارات

دي برس الخليج
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن تغلغل اقتصادي إسرائيلي في الإمارات، عبر شركات أمنية يعمل على رأسها مسؤولون سابقون بالموساد الصهيوني والشاباك والاستخبارات العسكرية وجهات أمنية أخرى.


وبحسب مقال منشور في الصحيفة للصحفي الإسرائيلي المختص بالشؤون الأمنية والاستخباراتية يوسي ميلمان، تعمل هذه الشركات ورجال الأعمال في مجال الاستشارة الأمنية وتصدير التكنولوجيا المتقدمة للإمارات، وأبرزهم رجل الأعمال ماتي كوخابي.

وفي العقد الأخير قام "كوخابي" بعقد صفقات قيمتها مئات ملايين الدولارات، وتركّزت صفقاته على تزويد تكنولوجيا وأدوات تتصل "بالدفاع عن الوطن" لحماية مواقع الغاز والنفط ومراقبة الحدود لـ"أبو ظبي"، وأحد المديرين المهمين في شركته هو عاموس مالكا، وهو رئيس الاستخبارات العسكرية سابقًا، وانتقل بعض رجال كوخابي جوًّا وبشكل أسبوعي من تل أبيب إلى أبو ظبي، وهذه الأعمال تمت بموافقة وزارة الدفاع.

وتحدث المقال عن الطامحين في الدخول إلى السوق الإماراتي، وذكر منهم دافيد ميدان الذي أقام شركة تحمل اسمه، وآفي ليئومي، واللذان زارا الإمارات من أجل هذا الأمر.

وترأس "ميدان" عدة أقسام في الموساد، وبعد انتهاء عمله عيّنه رئيس الحكومة نتنياهو مبعوثًا له لشؤون الأسرى والمفقودين، وقد عمل على صفقة جلعاد شاليط مع حركة حماس.

أما "ليئومي" فكان المؤسس، وصاحب الأسهم والمدير لشركة طائرات بدون طيار وتصنيع أجهزة دفاعية.

أضف تعليقك

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: