محمد بن راشد: الإمارات تسعى الى الرقم واحد عالمياً

  الإمارات تسعى الى الرقم واحد عالمياً

دي برس الخليج
أكد محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن دولة الإمارات تسعى في كل إنجازاتها ومشاريعها إلى أن تكون الرقم واحد على مستوى العالم،

 

 

وهي بالنسبة لسباقات الخيل ورياضتها وتربيتها الأولى على مستوى الإقليم والعالم، "ونحن نفتخر بهذا الأمر، وليس لدينا تحفظات لجهة ترسيخ أسس التعاون بين (ميدان) والمدينة الصينية تشيندو".

وقد استقبل الشيخ محمد بن راشد بزعبيل بعد ظهر الخميس 28-3-2013، بحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وفداً صينياً برئاسة تشين وينلين نائب وزير حكومة مدينة تشيندو الشعبية في مقاطعة وينيجيانغ الصينية، يرافقه عمدة المدينة لين تشيانغ، وزان جين باو القنصل العام الصيني في دبي حسبما أوردت صحيفة "البيان".

وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية بشكل عام، وبين مدينة دبي ومقاطعة وينيجيانغ الصينية على وجه الخصوص، خاصة في مجال رياضة الخيول وتدريبها وتربيتها.

ميدان عالمي لسباقات الخيل

وقد أبدى رئيس الوفد الصيني رغبة مقاطعته في تفعيل الاتفاقية الثنائية الموقعة بين "ميدان" ومدينة تشيندو في المقاطعة، بشأن إقامة ميدان عالمي لسباقات الخيل في المدينة، والاستثمار المشترك في هذا الشأن، بالإضافة إلى قيام "ميدان" في دبي بتنظيم سباقات الخيل الدولية في المدينة الصينية الواعدة في هذا المضمار.

وأشاد وينلين بخبرة دبي في ميدان الفروسية ورياضاتها، معتبراً أنها المثال الحي والمتجدد الذي يمكن الاستفادة منه في تطوير وتشجيع رياضة الخيل والسباقات الدولية في الصين.

ومن جهة ثانية أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات تسعى في كل إنجازاتها ومشاريعها إلى أن تكون الرقم واحد على مستوى العالم، وهي بالنسبة لسباقات الخيل ورياضتها وتربيتها الأولى على مستوى الإقليم والعالم، "ونحن نفتخر بهذا الأمر، وليس لدينا تحفظات لجهة ترسيخ أسس التعاون بين (ميدان)، والمدينة الصينية تشيندو".

 

مقابلة

جاء ذلك في سياق المقابلة التي أجرتها مع سموه مراسلة قناة "بي تي في آشض" الصينية مؤكداً  أن كأس دبي العالمي لسباق الخيل يحظى باهتمام إعلامي واسع على مستوى العالم، وأيضاً يلقى إقبالاً كبيراً من قبل ملاك الخيل المشهورين على مستوى العالم، للمشاركة في شوط الكأس، الذي تبلغ مجموع جوائزه المالية عشرة ملايين دولار أميركي، وترعاه "طيران الإمارات". وأشار سموه إلى أن مضمار ميدان ومنشآته ومرافقه تعتبر الأولى على هذا المستوى من الحجم والتصميم والإبداع، لهذا من الطبيعي أن تكون سباقات الخيل فيه مميزة وعالمية، «ونحن فخورون بهذا الإنجاز الحضاري، الذي لا مثيل له».

ذكاء الصينيين

أشاد  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بدور رجال الأعمال والمستثمرين الصينيين في الدولة، منوهاً بذكائهم وجدهم بالعمل، والتطوير، والإسهام في تعزيز علاقات التعاون والاستثمار المشترك بين البلدين الصديقين في شتى القطاعات والمجالات.

أضف تعليقك

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: