"نهر الكتب" برنامجٌ إماراتي على "يوتيوب" يشجِّع على القراءة

 

دي برس الخليج
حوَّل شاب إماراتي يعمل في تجارة التجزئة شغفه بالقراءة إلى برنامج على "يوتيوب" ينقل حب المطالعة إلى غيره من الشباب. ولقيت فكرته نجاحاً لتزامنها مع مبادرة إماراتية بجعل شهر أكتوبر/تشرين الأول شهراً للقراءة.

 هذه قصة تاجر التجزئة المثقف وبرنامجه.

 

وتنشر أمريكا وبريطانيا وأستراليا، بحسب آخر إحصائيات اليونسكو، أكثر من نصف مليون كتاب سنوياً في مختلف المجالات، ويشمل ذلك الطبعات الجديدة للعناوين المنشورة مسبقاً. وبحسب هذه الإحصاءات أيضاً فإن الدول العربية لا تنشر سوى آلاف الكتب سنوياً معظمها باللغة العربية.

 

هذه الحقائق تجعل محبي القراءة العرب -ممن يجيدون العربية والإنجليزية- أمام عدد ضخم من الكتب الجديدة كل سنة بهذه المعلومات. انطلاقاً من هنا بدأ الشاب الإماراتي خالد معنا حديثه عن شغفه الأكبر: القراءة، وكيف حول هذا الشغف إلى برنامج على يوتيوب: يحمل عنوان :نهر الكتب، حتى يساعد المشاهد في اختيار كتاب للقراءة.

 

وتقوم فكرة "نهر الكتب" الذي يعده خالد ويقدمه على اختيار موضوع معين لكل حلقة، وترشيح أبرز ثلاثة كتب عالجت الموضوع بشكل واف، مع عرض نبذة قصيرة عن كل كتاب. كل هذا في ٣ دقائق فقط ليواكب أسلوب "يوتيوب" الذي يعتمد على الاختصار والسرعة في تقديم المعلومة.

 

وفي انتقاءاته للكتب المعروضة في البرنامج، يعتمد خالد على قراءاته السابقة وخبرته الشخصية وعلى استشارة أصدقائه من القراء، وخصوصاً أولئك المتخصصين في جانب معين كالكتب الفكرية أو الأدبية.

 

قصة المشروع

 

خالد المولود في مدينة العين، حاصل على البكالوريوس في إدارة الموارد البشرية، ويعمل في مجال تجارة التجزئة والتوزيع ولكنه محب للمعرفة والقراءة حول محبته إلى فكرة على اليوتيوب ويحفز فيها المشاهدين على القراءة بصورة جذابة.

 

وبدأت علاقة خالد كما يقول لـ"هافينغتون بوست عربي" منذ ما يقارب عشر سنوات، من خلال التعاون مع بعض الأصدقاء النهمين بالقراءة وبدأت قراءاته مع الكتب بالكتب الشرعية، ودراسة المتون الإسلامية وشروحات العلماء عليها ورغم تحول القراءة عنده إلى طقس يومي بتشجيع أصدقائه لم يجد نفسه في هذا المجال من الكتب، فاتجه إلى كتب التنمية البشرية التي سرعان ما مل قراءتها ،بحسب تعبيره، واستقر به الحال مع كتب العلوم الإنسانية وخصوصاً، الفلسفية والإدارية.

 

وهو يعتمد على الأخيرة في تطوير عمله التجاري لكنها ليست جزءاً من مشروعه الثقافي

 

نهر الكتب

كقارئ ومحب للمعرفة يواصل خالد "كنت مهتماً دائماً بتطوير علمي وفهمي، ولذا كنت أحرص على المشاركة بما يناسبني من المشاريع الشبابية على "يوتيوب" مثل: "تيد إكس" في الرياض الذي شاركت فيه كما تحدث عن قضايا: الطفولة والسعادة، وبرنامج" مدرسة إكس" على يوتيوب، الذي تحدثت فيه عن: نظرية النمو الأخلاقي فاكتسبت خبرة في هذا المجال.

وشجعني إعلان الشيخ محمد بن راشد لعام ٢٠١٦ عاماً للقراءة في الإمارات، واختيار شهر أكتوبر شهراً للقراءة وفعالياتها المتنوعة، على ابتكار فكرة برنامجي الذي يستلهم رؤية الدولة ويشارك في تحقيقها.

فأطلقت "نهر الكتب" قبيل تشرين الأول ليستمر خلاله حتى نهاية تشرين الثاني".

ويشيد الجابري بإقبال الشباب الإماراتي على متابعة برنامجه، بالنظر إلى مجال البرنامج وأفكاره الدسمة والتي تتطلب كما يقول جمهوراً مهتماً واعياً للالتفات إليها.

وقد حصلت الحلقات الخمس الأولى من البرنامج على ٢٥ ألف مشاهدة على يوتيوب ويطمح لكسر حاجز المئة ألف مشاهدة قبل نهاية نوفمبر المقبل.

أضف تعليقك

     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق: