آخر التطورات

بخطة محكمة.. سوريون يحتالون على سيدة مسنة تركية

بخطة محكمة.. سوريون يحتالون على سيدة مسنة تركية

أقدم شبان سوريون على الاحتيال على مسنة تركية تتجاوز الثمانين من العمر، وتمكنوا من سلب أموالها بخطة محكمة، نفذها أحدهم، وقام بتحويل المال لأصدقائه في ولاية أخرى.

أقدم شبان سوريون على الاحتيال على مسنة تركية تتجاوز الثمانين من العمر، وتمكنوا من سلب أموالها بخطة محكمة، نفذها أحدهم، وقام بتحويل المال لأصدقائه في ولاية أخرى.

وقالت صحيفة “هبرلار” التركية، وفقاً لما ترجم موقع “تركيا بالعربي” إن “سورياً يدعى “ابراهيم.ن” احتال على امرأة تركية مسنة تبلغ من العمر 85 عاماً وتدعى “زينب أوياك”، بعد أن قدم نفسه على أنه شرطي، وأقنعها بأن حسابها البنكي تم الاستيلاء عليه من قبل منظمة FETÖ المدرجة على لوائح الإرهاب في تركيا، وأن عليها سحب أموالها فوراً من الحساب وتسليمها له”.

وأضاف الموقع أنه على أثر ذلك، قامت المرأة التركية بسحب أموالها كاملة من الحساب، والبالغة نحو 7 آلاف دولار أمريكي و 8 آلاف يورو وسلمتها للشاب بحجة التحقيق، وبمجرد استلام الشاب للنقود توارى عن الأنظار لتعلم المرأة أنها وقعت ضحية احتيال من قبله، وهذا ما دفعها لإبلاغ مديرية الأمن على الفور.

وبينت الصحيفة أنه بعد فحص كاميرات المراقبة في الشارع وقبالة المصرف، تعرفت الشرطة على الشاب وتمكنت من القبض عليه، واعترف الشاب خلال التحقيقات، بوجود شريك سوري معه.

وبعد اعتقال الشريك، تبين أن جزءاً من المال تم تحويله إلى سوريين آخرين يقيمون في ولاية شانلي أورفا، حيث تم اعتقالهم أيضاً من قبل سلطات الولاية بعد إرسال مذكرة بحقهم من مديرية أمن إسطنبول.

وقررت النيابة، وفقاً للصحيفة، إطلاق سراح ثلاثة من المتورطين وإخلاء سبيل آخر بشرط الرقابة القضائية، فيما تم إيداع “ابراهيم . ن” السجن على ذمة المحاكمة.

وسبق أن ألقت السلطات التركية القبض على أربعة سوريين في ولاية دنيزلي غرب تركيا، وذلك بعد الاشتباه بهم في سرقة منازل لعوائل سورية وهم يرتدون أقنعة.

كما ألقى لاجئ سوري في ولاية قيصري بتركيا, القبض على لصّة اقتحمت منزله بغرض سرقة منزله، وسلّمها إلى الشرطة.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين.

 

بوابة سوريا

تعليقاتكم

أضف تعليقك