Switch to: English

تنمية

15/12/2011 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
الهيئة السورية لشؤون الأسرة
الهيئة السورية لشؤون الأسرة(دي برس - انترنت)

الهيئة السورية لشؤون الأسرة تطلق التقرير الوطني الثاني لحالة سكان سورية 2010

(دي برس – خاص)

أطلقت الهيئة السورية لشؤون الأسرة صباح الخميس 15/12/2012 التقرير الوطني الثاني عن حالة سكان سورية لعام 2010 بعنوان "انفتاح النافذة الديموغرافية تحديات وفرص" وذلك بقاعة رضا سعيد في جامعة دمشق بحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السوري رضوان الحبيب.

الحبيب وفي كلمته خلال حفل الإطلاق أشار إلى أن إدراك واقع المسألة السكانية في سورية يمثل أحد مدركات الحكومة كشرط أساسي مسبق للتعرف على طبيعة هذه المسألة ومشكلاتها، مضيفاً: "في إطار عملية التنمية الشاملة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها سورية تبنت الحكومة منهج الحل التنموي للمسألة السكانية وانتقلت من مجال الاعتراف بضغوط هذه المسألة إلى تبني المنهج التنموي في حلها وتشجيع العمل على وضع سياسات سكانية تتوافق وتلك التوجهات".



وتابع الحبيب: "إن ترجمة الحكومة لمبادئ التحول إلى اقتصاد السوق الاجتماعي يلتقي بشكلٍ كامل مع القضايا التي طرحها التقرير الوطني الأول للسكان في سورية، والذي يمثل تقريراً مرجعياً بحق، كما يلتقي بشكلٍ خاص مع ما طرحه وما أثاره التقرير الوطني الثاني عن انفتاح النافذة الديموغرافية". لافتاً إلى أن الحكومة دعمت بكل ما تستطيع سياسات الاستفادة من الهبة الديموغرافية، إلى جانب توظيف برامج الصحة الإنجابية وتشريعات سوق العمل باتجاه هدف التنمية وموضوعها وأدائها في آنٍ واحدٍ.

كما أوضح الحبيب أن خطط الحكومة وبرامجها تتبنى توجهات دعم الهبة الديموغرافية المحتملة والتحضير لاستقبالها بما يجعلها نعمة والحيلولة دون أن تكون نقمة.

ومن جهةٍ أخرى اعتبرت رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة الدكتورة إنصاف الحمد أن التقرير الحالي يشكل استمراراً للتقرير الوطني الأول للسكان الذي أصدرته الهيئة في العام 2008، مبينةً أنه كان جزء من سلسلة تقارير السكان والتنمية التي تعمل الهيئة على إصدارها في كل سنتين.

وأضافت الحمد: "شخص التقرير الأول لعام 2008 المسألة السكانية بأبعادها الثلاثة معدل النمو السكاني المرتفع الذي يعد من أعلى المعدلات في العالم، بالإضافة إلى التخلخل في التوزع السكاني الجغرافي وتدني الخصائص النوعية للسكان، مرسياً بذلك قاعدة مرجعية تحليلية لحالة السكان من مختلف جوانبها، وموصياً بإصدار تقارير نوعية معمقة عن كل جانب من الجوانب التي تطرق إليها"، موضحةً إلى أن سلسلة التقارير تهدف إلى توفير معرفة علمية مكينة بالعلاقات بين المتغيرات الديموغرافية الجارية وعملية التنمية.

وبينت الحمد أن الهيئة إلى الآن أصدرت حجماً مهماً من التقارير والمسوح والدراسات المختلفة في مجال عملها، موضحةً أن إصدار سلسلة التقارير عن حالة السكان الدورية إضافة جديدة ومهمة في عمل الهيئة، مضيفةً: "نعتز بإصدار التقرير الوطني الثاني عن حالة سكان سورية 2010 سيما وأنه يركز على إشكاليات وقضايا بروز مؤشرات انفتاح النافذة الديموغرافية وتحفيز الاستراتيجيات والسياسات على تحويل الزيادة الكبيرة والمتنامية سنوياً في حجم القوة البشرية وقوة العمل إلى هبة ديموغرافية عبر حل عناصر المسألة السكانية السورية في إطار تنموي تتكامل فيه القضايا السكانية والتنموية في آن واحد وتتبادلان التأثير فيما بينهما".

وأكدت الحمد على أن التقرير الحالي يمثل خطوة أساسية في تعزيز الحوار الذي تقوده الهيئة عن التكامل بين السكان والتنمية وإدراك متطلبات بروز الأثر الديموغرافي الإيجابي على عملية التنمية.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل ترى إعلان الحوثيين عن أسر جنود وضباط بينهم سعوديون في نجران؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا