Switch to: English

سياسة

14/01/2013 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
طفل سوري يتأمل الدمار في بيته(دي برس - انترنت)
طفل سوري يتأمل الدمار في بيته(دي برس - انترنت)

إستمرار القصف والاشتباكات في عدة مدن سورية.. والسلطات تعلن إحباط محاولة تفجير سيارتين مفخختين بريف درعا

(دي برس)

واصلت القوات النظامية السورية الاحد13/1/2013، قصفها مواقع المعارضة المسلحة في مناطق عدة من ريف دمشق، فيما أعلنت السلطات "القضاء على أعداد من الإرهابيين وتدمير سياراتهم بحلب ودير الزور وريف دمشق وإحباط محاولة تفجير سيارتين مفخختين بريف درعا".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض عن مقتل "ما لا يقل عن تسعة أشخاص وذلك اثر القصف الذي تعرضت له منطقة حزة في الغوطة الشرقية بالتزامن مع اشتباكات في عدة مناطق بالغوطة الشرقية".

وكان المرصد تحدث في وقت سابق عن غارات جوية على بلدتي كفر بطنا وجسرين، فيما تتعرض دوما وعقربا وبيت سحم والمعضمية والمليحة لقصف من القوات النظامية، وقضى مواطن اثر سقوط قذيفة على مدينة جرمانا كما تدور اشتباكات عنيفة في محيط إدارة الدفاع الجوية بمنطقة المليحة.



وأضاف المرصد أن اشتباكات دارت بين "مقاتلين من الكتائب المسلحة والقوات النظامية في مدينة داريا التي نفذت فيها الطائرات الحربية غارات جوية" في موازاة "تعزيزات ضخمة للجيش النظامي الذي يحاول اقتحام المدينة منذ أسابيع".

وفي العاصمة، دارت على أطراف حي برزة "اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والجيش النظامي" فجر أمس، بحسب المنظمة التي تعتمد في أخبارها على شبكة من الناشطين في مختلف المدن السورية.

من ناحيتهم، قال ناشطون إن "القتال بين الجيشين النظامي والحر شمل أمس جل بلدات الغوطة وبينها داريا والمليحة وعقربا"، كما جرت اشتباكات عنيفة صباح الاحد بمحيط إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة.


بدورها قالت وكالة الانباء السورية "سانا" إن "وحدات من الجيش السوري ألحقت "خسائر فادحة بالمجموعات الإرهابية المسلحة في مزارع دوما وداريا والمليحة بعد سلسلة عمليات دقيقة دمرت خلالها تجمعات واوكار الارهابيين بما فيها من اسلحة وذخيرة".

وفي بلدة المليحة "اشتبكت وحدة من القوات المسلحة مع مجموعة إرهابية وأسفر الاشتباك عن القضاء على كامل أفرادها منهم محمد الخلف وجهاد موسى وخميس اللافي".

كما دكت "وحدات أخرى تجمعات وأوكارا للإرهابيين ملحقة بهم خسائر فادحة في عتادهم في بلدات يلدا والبحدلية ومشروع الحسينية بريف دمشق".

هذا ودارت اشتباكات بين مسلحي المعارضة والقوات النظامية في محيط أكثر من مطار عسكري بريف حلب بعد سقوط مطار تفتناز بريف إدلب في قبضة مجموعات بينها الجبهة الإسلامية السورية.

واندلع اشتباك عنيف صباح أمس في محيط مطار منّغ العسكري الذي يحاصره المقاتلون المعارضون منذ مدة، وقالت مصادر بالمعارضة إن "الثوار قصفوا المطار بمدافع ودبابات استولوا عليها سابقاً". كما واصلوا قصف مطار النيرب العسكري، وقاموا بقصف مطار الجرّاح وهو مطار عسكري آخر في ريف حلب بالصواريخ طبقاً للجان التنسيق المعارضة.

كما تعرضت مدينة أعزاز التابعة لمحافظة حلب، لقصف من قبل الطائرات الحربيةما أسفر عن وقوع ضحايا.
من جانبها، ذكرت سانا ان "وحدات من الجيش تابعت عملياتها النوعية حيث استهدفت مقرات للإرهابيين في منغ ورسم العبود وكشيش والسفيرة عند المشفى والمول والمالية ما أسفر عن مقتل أعداد من الإرهابيين وتدمير سيارة مزودة برشاش دوشكا وثلاث سيارات محملة بالأسلحة والذخيرة والإرهابيين".
وفي المدينة "دمرت وحدات أخرى أوكارا للمسلحين في الكلاسة والسكري وباب النيرب وبني زيد ما أسفر عن مقتل أعداد منهم وتدمير آلياتهم".

كما "تم تدمير وكر للإرهابيين وسيارة مزودة برشاش ثقيل بمن فيها من إرهابيين وسيارة شاحنة محملة بالأسلحة والذخيرة في منطقة الليرمون بمدينة حلب"، حسب سانا.

في هذه الأثناء أحبطت "وحدة من الجيش السوري محاولة مسلحين تفجير عدد من العبوات الناسفة في محيط مشفى الدويرنية بريف حلب".

من جهة أخرى "اعتدت مجموعة مسلحة على عدد من عمال شركة كهرباء حلب أثناء قيامهم بعمليات إصلاح الأعطال التي لحقت بأعمدة التوتر العالي نتيجة تخريبها من قبل إرهابيين في منطقة الليرمون"، وفقا للوكالة الرسمية.
وفي محافظة درعا، جرت اشتباكات عنيفة في بصر الحرير، كما أعلنت كتائب مسلحة بالمنطقة توحدها وبدء تحرير المدينة التي تشهد بعض بلداتها منذ شهور قتالاً، كما هو الحال في طفس.

من جهتها، افادت سانا ان "وحدة من الجيش احبطت محاولة إرهابيين تفجير سيارتين مفخختين بكميات من المواد شديدة الانفجار عند جسر نامر بريف درعا".

إلى ذلك، تحدث ناشطون عن قصف عنيف على الرستن بحمص وعن غارات جوية على طيبة الإمام بحماة كما قُصفت بلدات في جبل الزاوية بإدلب، في حين عثر على قتيل قرب بلدة الحفة باللاذقية. وقتل خمسة أشخاص بدير الزور وثلاثة بدرعا وواحد بكل من إدلب وحلب حسب المعارضة.

بدورها افادت الوكالة الرسمية بأن "وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية في بلدة طيبة الإمام شمال المدينة قضت فيها على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين وصادرت أسلحتهم وذخائرهم".

وفي حمص، دمرت "وحدة من الجيش عددا من أوكار المجموعات الإرهابية المسلحة في بلدة البويضة الشرقية بريف القصير موقعة في صفوف أفرادها عشرات القتلى"، كما دمرت وحدة أخرى مقرات للمجموعات الإرهابية في بلدة الغجر بريف الرستن ومعملا لصناعة العبوات الناسفة في المنطقة"، وذلك حسب الوكالة السورية الرسمية.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل تعتقد أن دمشق والغرب سوف يتعاونان في مجال مكافحة الإرهاب في سورية؟



ساحة الحوار    
    مختارات
صديق البشر
عبد الفتاح العوض
الإرث السياسي ومشهد التوحش
سليمان تقي الدين
الديموقراطية على الطريقة الأميركية
جهاد الخازن
مستقبلنا.... بعيون غير صديقة
عبد الفتاح العوض
دور "إسرائيل" في إرهاب القاعدة
جهاد الخازن
تحدي الحياة
عبد الفتاح العوض
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا