Switch to: English

سياسة

26/03/2013 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
القمة العربية تسمح لدولها بتقديم الدعم العسكري للمعارضة السورية
القمة العربية تسمح لدولها بتقديم الدعم العسكري للمعارضة السورية

القمة العربية تسمح لدولها بتقديم الدعم العسكري للمعارضة السورية

(دي برس)

أكد البيان الختامي للقمة العربية في الدوحة مساء الثلاثاء٢٦/٣/٢٠١٣، على حق كل دولة ووفق رغبتها بتقديم كافة وسائل الدفاع عن النفس بما في ذلك العسكرية لدعم المعارضة السورية، وعلى التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

وذكر البيان الصادر في ختام القمة العربية والذي تلاه نائب الأمين العام ، أحمد بن حلّي وفقا لوكالة "يو بي اي": إنها تؤكد "على حق كل دولة وفق رغبتها تقديم كافة وسائل الدفاع عن النفس بما في ذلك العسكرية لدعم صمود الشعب السوري والجيش الحر"

وأضاف إن القمة تؤكد أيضا على ""أهمية الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي كأولوية للأزمة السورية ". مع "أخذ العلم بإعلان تشكيل حكومة سورية مؤقتة، والترحيب بشغل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مقعد الجمهورية العربية السورية في جامعة الدول العربية ومنظماتها ومجالسها وأجهزتها إلى حين اجراء انتخابات تفضي إلى تشكيل حكومة تتولى مسؤوليات السلطة في سوريا ".



وأشاد البيان بجهود الدول المجاورة لسوريا والدول العربية الأخرى "ودورها في توفير الاحتياجات العاجلة والضرورية للنازحين والتأكيد على ضرورة دعم تلك الدول ومسانداتها في تحمل أعباء هذه الاستضافة والعمل على مواصلة تقديم كافة أوجه الدعم والمساعدة" لايواء واغاثة النازحين في لبنان و الأردن و العراق لمواجهة ".

ودعا البيان "لعقد مؤتمر دولي في إطار الأمم المتحدة لإعادة اعمار سوريا وتأهيل البنية التحتية لجميع القطاعات المتضررة جراء ما حصل على من تدمير واسع النطاق "

وحث البيان المنظمات الإقليمية والدولية على الاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا وحيد للشعب السوري"، رافضا "تزويد النظام السوري بالأسلحة ودعم مهمة المبعوث العربي والأمي لسوريا الأخضر الابراهيمي والتأكيد على وحدة سوريا واستقرارها وسلامة أراضيها.

وطالب البيان المجتمع الدولي بـ "العمل على إرساء السلام الشامل والعمل على الانسحاب الإسرائيلي من كل الأراضي العربية المحتلة بما فيها الأراضي اللبنانية التي لا تزال محتلة في الجنوب والجولان".

ودعا "لقبول دولة فلسطين عضوا كاملا بالأمم المتحدة.

ورفض البيان نوايا إسرائيل بإعلانها دولة يهودية وكافة إجراءاتها أحادية الجانب الرامية إلى "تغيير الواقع الديمغرافي والجغرافي للأراضي الفلسطينية المحتلة"، وعدم شرعية المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة ..

وطالب المجتمع الدولي بتنفيذ القرارات الدولية التي تقضي بضرورة تفكيك المستوطنات ووقف اجراءت التهويد في القدس وتحميل اسرائيل مسؤولية دفع التعويضات للشعب الفلسطيني،

كما طالب بإنهاء الحصار الإسرائيلي على غزة، مؤكدا الالتزام الكامل بإعادة اعمارها ، مطالبا المجتمع الدولي العمل بسرعة لإنهاء الحصار وفتح المعابر من والى قطاع غزة.

وناشد البيان القيادة والفصائل الفلسطينية بأن يعودوا للوحدة " لمواصلة مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

وشدد على "الحقوق العادلة للشعب السوري في استعادة كامل الجولان العربي المحتل وفقا لقرارات الشرعية الدولة" ورفض كل الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل لتغيير الوضع القانون والديمغرافي في الجولان .

وجاء في البيان الختامي الإعراب عن تضامن المجتمعين الكامل مع لبنان ومساندته سياسيا واقتصاديا وتوفير الدعم له ولحكومته بما يحافظ على الوحدة الوطنية وأمنه واستقراره وسيادته على كامل أراضيه.

وأشاد البيان بالدور الوطني للجيش اللبناني في الجنوب لبسط سيادة الدولة اللبنانية وصون الاستقرار والسلم الاهلي، مؤكداً على ضرورة تعزيز قدراته وقدرات والقوى الأمنية لتمكينها من القيام بمهامها .

وأعرب عن دعم حق لبنان حكومة وشعبا ومقاومة بتحرير واسترجاع مزارع شبعا المحتلة والقرى المحتلة في الغجر والدفاع عن لبنان ضد أي عدوان بكافة الوسائل المتاحة.

كما أعرب بيان القمة العربية عن التضامن مع دولة ليبيا في ممارسة حقها في الحفاظ على استقلالها ووحدة أراضيها، ورفض أي تدخل خارجي بشؤونها الداخلية.

ورحب ببدء الحوار الوطني في اليمن، ودعا كافة الفرقاء للمشاركة فيه باعتباره الحل الأمثل لتجاوز المصاعب.

وأدان البيان استمرار إيران ب"احتلال الجزر الإماراتية الثلاث"، معتبرا أن هذا " يؤدي لزعزعة الأمن والسلم المحلي والإقليمي.

ودعا البيان إلى مواصلة الإصلاحات في الدول العربية التي تضمن الاستقرار السياسي والاجتماعي وتعزيز المشاركة الشعبية في آليات الحكم وترسيخ حقوق المواطنين وإرساء قواعد الحكم الرشيد ودولة القانون وتحقيق العدالة الاجتماعية والعمل للانطلاق نحو المستقبل .

وطالب البيان بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل.

وكانت القمة العربية بدأت أعمالها قبل ظهر اليوم في العاصمة القطرية الدوحة بجلسة علنية بحضور 16 ملكاً وأميراً ورئيساً، وغياب قادة 6 دول عربية حضرت بممثلين عنهم.

وقد دعا أمير قطر رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب للجلوس في مقعد سوريا في الجامعة، حيث ألقى الأخير خطابا باسم سوريا.

وقد عقد الجلسة الثانية بعد غداء أقامه أمير قطر على شرف الوفود المشاركة ثم تلا بن حلي مقررات القمة.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل تعتقد أن دمشق والغرب سوف يتعاونان في مجال مكافحة الإرهاب في سورية؟



ساحة الحوار    
    مختارات
صديق البشر
عبد الفتاح العوض
الإرث السياسي ومشهد التوحش
سليمان تقي الدين
الديموقراطية على الطريقة الأميركية
جهاد الخازن
مستقبلنا.... بعيون غير صديقة
عبد الفتاح العوض
دور "إسرائيل" في إرهاب القاعدة
جهاد الخازن
تحدي الحياة
عبد الفتاح العوض
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا