Switch to: English

تحقيقات

26/07/2009 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
هنا الكنز
هنا الكنز

بمعيّة الخرائط والعرّافين... الكنّيزة وجدوا جزيرة الكنز وأضاعوا الذهب

(دي برس - تحقيق: زاهر جغل)

في الوقت الذي تنام فيه عيون أهالي قرية العتيبة، والتي تقع في شرق غوطة دمشق، تسهر أعين الكنيزة الليالي في الحفر والبحث عن الذهب، متسترين بغطائه المعتم عن رادار دوريات رجال الأمن والتي تشدد رقابتها على هذه القرية لما لها من صيت ذائع في هوس التنقيب عن دفائن الذهب.
وللشائعات دور كبير في نشر هذا الهوس بين سكان العتيبة، فظهور علامات النعم على فلان لا بد من أن ينسب إلى عثوره على صندوق ذهب (عثملي) وانتقال آخر إلى السكن في المدينة سببه الهروب بكنزه إلى خارج القرية، الأمر الذي زاد إصرار الكنيزة على دوام الحفر لينالوا نصيبهم مما تبقى في باطن أرضهم الغنية بآثار الحضارتين الرومانية والعثمانية.
(دي برس) قامت بجولة في المحيط الأثري لقرية الباحثين عن الثراء، فكانت زيارة حافلة بالمتعة والتفاصيل المشوقة نسردها في التحقيق الآتي:

البحث في الخراب
على بعد 7 كم عن قرية العتيبة شرقاً يقبع الدير الشمالي ذو الجنسية الرومانية، خاوياً على عرشه، حيث لم يبق من شموخه سوى جدارين وقوس بينهما، فالضعف الذي ألمّ به لم يكن سببه التقدم في السن فقط، وإنما كان لعمليات التنقيب

 

 وحفرة أخرى

يداً في تشويه ما تبقى من إرثه الحضاري حسب قول أبو مازن (أحد الكنّيزة)، وبالمرور على محيط الدير الخارجي ترى الحفر الميؤوس منها من قبل الباحثين عن الذهب انتشرت بشكل مريع، حتى إن إحداها حُفرت باستخدام "التركس" الذي لجؤوا إليه بعد أن خذلتهم الأدوات التقليدية المستخدمة في الحفر.
وأما الطريق إلى هذا الدير فكان حافلاً بالصخور الوعرة والتي جعلتنا نترجل عن مركبتنا ونسير 2 كم بغية الوصول إليه ومعاينته عن كثب.
"كل تلك المشقة تهون كرمى لعيون الذهب" هذا ما أوضحه قاسم أبو راس ابن قرية العتيبة مؤكداً أن الكنّيزة يبحثون عن الفقر بأيديهم وقال: "الكل يعرف أن الرزق الموجد في الدير تمَّ أخذه من رجال كانوا في السلطة سابقاً، وبعد ما السباع نامت الضباع قامت".
والدير ليس المكان الوحيد للبحث عن الثروة حسب أبو راس، فهناك موقع شمال الدير تم حفره حتى الرمل المزاري - شديد العمق - والذي لا يبلغه إلا من تأكد بوجود الكنز في هذه النقطة بالذات.

اصرف ما في الجيب... يأتي ما في الغيب
وراغبي الثراء السريع، لم يكونوا من سكان العتيبة فقط، فها هو الهوس ينتشر إلى قرى أخرى حتى إنه وصل إلى العاصمة، ويروي عنهم أبو راس "تأتي الكنيزة من اليرموك ودمر ومناطق أخرى من دمشق مصطحبين معهم معدات
 

 دليلة بالخط العثماني

حديثة وأجهزة كشف المعادن المحظرة قانونياً في سورية".
ورغم تفوقهم على أهل العتيبة بمعداتهم إلا أنهم وكنيزة العتيبة في الفشل سواء، وذلك على لسان (جهاد) التائب عن أعمال التنقيب والتي زادته فقراً بدلاً من جعله غنياً، حيث يصل مصروف الكنّيز اليومي إلى ألفي ليرة سورية ثمناً لمعدات الحفر ومصاريف درّاجته النارية من بنزين وقطع غيار، إضافة لإصلاحها المستمر نتيجة استخدامها على الطريق الوعر الذي يقوده إلى أماكن الحفر.
وهناك مصروف إضافي على الكنيزة دفعه لقاء الحصول على "الدليلة" أي خريطة الكنز، والتي يصدّق تفاصيلها معظم المهووسين، خاصة بعد أن ادعى من يروجها أن مصدرها بلاد الأناضول وكتب عليها باللغة العثمانية وتحوي رموز وعلامات صادقة عن مواقع الذهب وما على الشاري سوى التوجه نحو الكنز وإخراجه بعد دفع 100 ألف ليرة سورية ثمناً لخرائط هي مرشده إلى الكنوز المدفونة.

طريق الذهب معبّد بالشوك
عقبات عدة تواجه الباحثين عن الثراء في رحلتهم إلى الكنز، فمحاولات إخراج الذهب باءت بالفشل حيث تبيّن بعد شهور من أعمال الحفر والبحث أن الخرائط مزورة، في حين ما زال البعض يراهن على صحتها ويدعي أنها "مرصودة" الأمر الذي دفع (محمد.ش) المخضرم في أعمال التنقيب إلى اللجوء للعديد من العرافين والمشعوذين
 

 التنقيب ابتلع الدير الشمالي

والاطلاع المستمر على كتب السحر وكل ما يتعلق بالاتصال بعالم الجان، وغايته في ذلك فك سحر الرصد، وعن خلاصة تجربته في إزاحة هذه العقبة يقول: "الرصد هو حماية الجان لمكان الكنز، ولا يتم فك هذا السحر إلا عن طريق من قام بعملية عقد الرصد، أو في حال الاستعانة بشيخ مخلص لله تقي يطرد الجان من موقع الدفينة".
بدوره عرّف الشيخ أبو عزيز عراف القرية الرصد بأنه ابتكار سحري من كهنة الرومان الذين يتمتعون بقدرات لا يملكها عرافي هذا الزمن، فيقومون بإخفاء الكنز ورصده على شكل وجه رجل أو حيوان، ويسمى الشكل المرصود به بالنجم.
وسيادة كل تلك الأفكار والأساطير في قرية العتيبة هي أحد أسباب تكريس نزعة الهوس لدى الباحثين عن الذهب كما يقول د. كامل عمران (أستاذ علم الاجتماع في جامعة دمشق) "للفقر وتدني نسبة المعرفة جعلا إخراج الذهب حلماً يطارد الكنيزة ووسيلة سهلة لبلوغ الثروة".

ثروة محفوفة بالمخاطر قد تنتهي بإغلاق "الكلبشات" على أيدي طالبيها، فسجلات المحاكم تشهد على العديد من جنايات التنقيب عن الآثار، ومنها إصدار محكمة الجنايات الأولى بدمشق قرارها رقم 713 بتاريخ 12/5/2008 باتهام المدعى عليه (أحمد.م) بجرم التنقيب، والذي اعترف بشرائه جهازاً للكشف عن المعادن بالأرض من (محي الدين.أ) بمبلغ خمسين ألف ليرة سورية، ومن ثم قام هو و(محمد.أ) وبائع الجهاز (محي الدين.أ) باستخدام الجهاز في البحث عن الآثار والمعادن في مناطق الغوطة الشرقية دون استخراج أي شيء، وكان قد ضبط في منزل أحمد جهازين، الأول للكشف عن المعادن، والثاني لتحديد المواقع.
في حين يؤكد المحامي محمد جمال البوشي أن التعديل الأخير في قانون العقوبات لعام (2000) شدد العقوبة بحق المنقبين عن الذهب، حيث ينص القانون رقم (1) أن عقوبة كل من أجرى التنقيب عن الآثار الحبس من 10-15 سنة والغرامة من 100-500 ألف ليرة سورية.

مسجون ويعيد
وما دفنه العثمانيون من كنائز في الأراضي السورية عندما تم إجلاؤهم، وما أعدّوه من خرائط تسهّل العثور عليها فيما بعد تحول اليوم إلى هوس يلاحق الكنيزة، قاصدين في ذلك الطرق الشرقية لبلاد الشام جراء احتوائها على بقايا دفائن القوافل العثمانية والرومانية والبيزنطية التي حطت رحالها في كثير من الأسواق والخانات والتكيات بحسب د. محمد مصطفى الخطيب أستاذ التاريخ في جامعة دمشق.
وما ذكره الخطيب يدل على غنى محيط العتيبة بآثار أكل الذهب عليها وشرب عبر تنقيب عشوائي وصف نظير عوض (معاون مدير التنقيب في مديرية الآثار) فاعليه بالجهلة لقيامهم بتخريب وتكسير قيم أثرية، مؤكداً أن المحاكمة طالت العديدين منهم بعد أن التقطتهم أعين المراقبين التابعين للآثار.
غير أن أيام السجن لم تثن الكنيزة عن معاودة التنقيب وما أن يغدوا أحدهم طليقاً حتى يعد العدة ويصوب وجهه نحو موقع جديد سيجعل منه رجل الذهب المنتظر بعد أن كرّس حياته لإدراك هذا الحلم المنشود.

تعليقات الزوار          عدد التعليقات (27)
27
انا والذهب
لبرنس            10/12/2012 12:01:57 ص
بسمع كتير وشفت ناس عم تكنز بجبال بمنطقة النبك المشرفة (فليطة)وفي كتير ناس طلعت وصارت فوق الريح:الله يرزقنا من غامض علمو
26
مافي باطن الأرض لصاحب الأرض
لقيت وسرقوا مني            05/05/2012 08:41:53 م
المدن والمناطق السورية مليئة بالذهب والكنوز الدفينة ولكن المشكلة تكمن عندما تبحث عن الذهب وتجده ويأتي أحد رؤساء الافرع الامنية ويصبح ماوجدت ملكا خاص وخالصا له دون منافس ولكن لو أن ماوجد من ذهب وقطع نفيسة وآثار أدخل في موازنة الدولة وميزانيتها ماوجدت فقيرا أو معوزا في سوريا
25
ايه اه
عتيبانييييييييييييييييييييييييييي            21/09/2011 10:54:15 ص
لو تاركين هل الاثار متل ماهي شوصار كانت صارت احلامناطق للسياحة بس الطمع عمى عيون الناس مابعبي عين البني ادم غير الطراب وايههههههههههههههههه
24
عبد الرحمن            24/03/2011 02:57:31 ص
انا من العتيبة واشكركم على هذا التقرير الرائع
23
انا عندي جهاز
الاسمر بوب            08/03/2011 09:46:11 م
ذهب تركي موجود بس بدك مين يبحش وبدور عليه وبده تعب بس ما يكون عندك يأس
22
شفتو
انا كناز            07/01/2011 12:58:14 م
انا كناز وشفت الذهب قدام عيوني وطا لعناذهب وزئبق احمر والكلام كلو صح بس مو عن طريق مشعوذين
21
عبثا تبحثون
الشاب السوري            24/10/2010 09:23:16 ص
الله يطعمهن الحجة والناس راجعة ماضل شي بالاراضي لا طمير ولا فطير الكنازة صارت مهنة عامة الله يهديهن جميعا
20
سوريه
ربيع            10/10/2010 08:55:50 ص
أنا سوف اختصر عليكم أنابعتبر الذي يبحث عن الكنز مثل يلي ببحث عن عقله
19
دورو
ليث            28/06/2010 03:24:59 م
دورو ولما تلقو انا بشتري
18
هنا الكنز
الحقيقة            18/03/2010 03:13:06 م
انا من الجزائر.اريد ان اطرح عليكم شيئا ربما تجدونه غريبا ولكنها الحقيقة.اعيش في قرية ريفية بجانب سد قديم وجبال كبيرة وقد كان العثمانيون يعيشون في انحاء ه>ه القرية بحكم الاثار الموجودة.وقد شاعت اخبار حول ه>ه الكنوز وهناك قصص غريبة ولكنها حقيقية ويعلم بها كل من يعيش في القرية حول اناس وجدوا كنوزا وهم الان يعيشون في ثراء فاحش وانا اعرفهم.وكانت لي احتكاكات معهم.لم اكن ائمن به>ه الخرفات مثلكم ولكن عندما رايت بعيني لم اعد اشك.فبدات ابحث عن الكنوز وساْلت الكبار عنها فاْكدوا بوجودها.اعرف بعض الاماكن الموجودة بها الكنوز.lamrouskader@yahoo.com
17
المسؤلين
بشار            26/02/2010 03:20:09 م
خواني كل الحق على المسؤلين هناك احديث يتناقلها السكان في قريتنا انا مسؤل اتا مع فرقته عدد عناصر مع طائرة حوامه وخبير تركي على رمز تركي في قرتنا هوا هلال ونجمه حفر على الصخر وعلى ذمه الي شافو انو استخرج كنز كبير جدا مالف من عدت صناديق تركيه وذهب ولا احد يعرف من هوا وماذا استخرج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!! وهيك صار فا ازا المواطن لله بيرزقو شي كنز صغير لله يعينو شو رح يصير في من قبل الحكومه يا ماماماماماما
16
لك ماعم لاقي
ايمن            29/07/2009 02:29:28 م
صرلي سنة عم دور وماعم لاقي بس رفيقي لاقى قالي!!!!!!!!!!!!!!!!
15
تخلف
سلام            29/07/2009 02:15:37 م
يعني شو هالتخلف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
14
لك وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟
امين            28/07/2009 03:50:42 م
انا من بكرا بدي دور عالدليلة
13
شو هالقلة العقل
osama            28/07/2009 03:49:27 م
يعني الجهد والتفكير الي بدنا نحطو للحفر اذا استغليناه باي شغل رح نحصل فلوس اكتر
12
****************
nona            28/07/2009 03:29:04 م
اخو جارنا لاقى كنز وصرفو ع ملذاتو الشخصية ع طريق درعا يعني كتير عم تحصل مع الناس
11
جميل
سرور            27/07/2009 03:18:28 م
هذا التحقيق كتير حلو ومشغول بطريقة جدا ممتعة
10
ما طلعو
سرور            27/07/2009 02:53:57 م
اشتهيت شوف حدا عن جد لقا كنز أو طميرة، لك كل اللي بشوفون أو بسمع عنون إنو عم يدورو بيموتوا فقراء..
9
ذكرتني بمسلسل رجل من هذا الزمان
معجب            27/07/2009 02:06:35 م
وقت يقلو أيمن زيدان لسرور طلعوووووو يقلو هداك لسع.. قام بيقول لحالو نفسي قلو لسرور طلعوووو يقلي طلعووو .. بقوم بقلو حيووووووووو...خخخ
8
جزيرة الكنز
alaa            27/07/2009 09:31:08 ص
ها نحن ذا على دروب كنزنا .. نسير معا وآمالنا تسير قبلنا ...الخ اللي ما بيعرفها هي مقدمة جزيرة الكنز بما إنو عم نلاقي آثار كتيرة منها عم يكون بنص الأحياء السكنية أنا متأكدة إنو في كنوز كتير مخبية بالأرض بس اتتعودنا إنو يطلع مع حفريات الدولة بس :D
7
السكة الحديدية
صحيح            26/07/2009 05:30:12 م
كنا نسمع هالكلام من حوالي 15 سنة كانو الناس يدوروا على الذهب على طرفي السكة الحديدية في منطقة دمر و قدسيا و يشتروا احدث الاجهزة ليكشفو عن مكان الذهب المدفون و يرورحو للعرافين و الشيوخ مشان يفكو الحجب عن الذهب المدفون
6
الحكومة هي السؤول
مو واطن            26/07/2009 05:17:18 م
الأولى كما اقترح الأخ حسان أن تتولى الحكومة استخراج هذه الكنوز وبشكل عادل، دون أن يظلم صاحب الدليلة، ولو اهتمت الدولة بالآثار لكان الأمر مختل عن واقعه تماماً
5
يا سلام
الزعيم            26/07/2009 02:28:35 م
شو ....العتيبة فيها ذهب ياسلام بكرى انا هنيك ومعي كريك وأظمى ...
4
مزبوط
ليال            26/07/2009 02:05:18 م
يعني انا هاد الحكي سمعانه منو كتير و خصوصا بضيعتنا و الاهم انو في اجانب كمان عم يجو يدورور على الدهب كمان مو بس اهل المنطقه و المشكلعه انو حكومتنا ما بتعطب شي للي بيساعد على هاد الشي مشان هيك العالم و المهتمين بهاد الموضوع بيصيرو يشتغلو بالمخفي و بيحفرو بالليل .
3
حمى الذهب (متابعة 3 )
حسان محمد            26/07/2009 12:13:44 م
وأنا أقترح على الجهات المختصة أن تصدر أعلان بأن كل شخص لديه معلومات عن مكان فيه ذهب مدفون أن يبلغ هذه الجهات بالمكان ويتم الكشف على المكان بأجهزة متطورة فإذا كان هناك ذهب فعلا فإن تلك الجهة الحكومية تعطي المواطن الذي دل على الذهب حصته وتأخذ الدولة حصتها وبذلك نحمي المواطن من أن يقع تحت طائلة المسؤولية وكذلك نحمي مناطقنا الأثرية من التخريب الذي يقوم به الأشخاص الذين يبحثون عن الذهب. مع العلم أن توجد الآن أجهزة متطورة للكشف عن باطن الأرض وماتحويه من كنوز وهذه الأجهزة مزودة بشاشات تلفزيونية تبين أي معدن مطمور وحتى عمق عدة أمتار وبالتالي لاحاجة للحفر العشوائي وتدمير الأثار التاريخية
2
حمى الذهب (متابعة2 )
حسان محمد            26/07/2009 12:12:44 م
فسألت الرجل منذ كم سنة وأنت تبحث عن الذهب فقال منذ 12 سنة فسألته وهل وجدت أي شيء فقال لا وقال أنه حتى هذه اللحظة دفع مايزيد عن 3 ملايين ليرة في هذه الهواية وقد حاولت انا وصديقي المهندس نصحه أن يترك هذه الهواية ولكن بدون جدوى . إن هذا الرجل مصاب بحمى الذهب . وبعد خروجه أخبرني صديقي مهندس الالكترونيات أنه يأتيه مثل هذا الرجل عدة حالات في كل شهر من مناطق مختلفة في سورية والأردن والعراق وأنه في بعض الحالات التي كانت ستؤدي إلى تدمير أثار تاريخية كان يبلغ الجهات الأمنية لمتابعة الموضوع.
1
حمى الذهب
المهندس حسان محمد            26/07/2009 12:10:56 م
قبل عدة سنوات كنت في زيارة صديقي مهندس الالكترونيات وإذ يدخل رجل في الستينات من عمره ويلبس ملابس فلاحي منطقة دوما وطلب من صديقي حديث خاص على أنفراد لأمر هام فأخبره صديقي بأنه يستطيع التحدث أمامي ولاخوف من ذلك . فقال الرجل أريد أن تصمموا لي جهاز متطور لكشف الذهب فقط لأنه أشترى أرض بمبلغ كبير ويشك أن فيها ذهب مدفون فقال له صديقي المهندس أن هذا بحسب القانون ممنوع ولايمكنه أن يخالف القانون وإن تصميم مثل هكذا جهاز يحتاج إلى وقت وإلى تجهيزات خاصة فقال له الرجل أنا أدفع مهما كانت كلفة الجهاز ومد يده إلى جيب شرواله ووضع على الطاولة مبلغ مئتي ألف ليرة كدفعة أولى إلا أن صديقي أعتذر منه وأنه لا يريد أن يعمل ضد القانون .
شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


صحو
القصوى: 40°
الدنيا: 20°
الرطوبة: 13%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل تعتقد أن دمشق والغرب سوف يتعاونان في مجال مكافحة الإرهاب في سورية؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا