Switch to: English

أخبار سورية

19/01/2014 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
مشروع السكن الجديد في سورية
مشروع السكن الجديد في سورية

500 ألف فرصة عمل و100 مهنة وفرها مشروع السكن الجديد في سورية

(دي برس)

أكد مدير المؤسسة العامة للإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أن المؤسسة قامت بالدور المنوط بها من خلال مساهمتها بتنفيذ خطة الدولة في تلبية الاحتياجات الإسكانية المتزايدة، بالإضافة إلى مساهمة كلا القطاعين التعاوني والخاص، موضحاً في حديثه لصحيفة محلية سورية عن قيام المؤسسة بالعديد من البرامج الإسكانية عبر الأعوام السابقة وخلال العام الماضي من خلال متابعة نشاط المؤسسة في هذا المجال مشيراً إلى تعرض هذه المشاريع إلى توقف في معظم المحافظات ومتابعتها في بعضها الأخر، لافتاً إلى ظهور بعض الصعوبات التي واجهت المؤسسة خلال العام المنصرم نتيجة الأزمة التي تمر بها البلاد.

استمرارا لجهود الدولة في توفير المسكن المناسب لجميع شرائح المجتمع، أفاد المدير بحسب صحيفة الوطن عن إسناد المشروع للمؤسسة العامة للإسكان بتنفيذ 50 ألف وحدة سكنية بجميع محافظات القطر ضمن البرنامج الحكومي للإسكان بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1800 والذي يهدف إلى التدخل المباشر بسوق العقارات والمساكن وتنفيذ جزء أساسي من الخطة الخمسية الحادية عشرة بما يتعلق بحل أزمة السكن بتمليك مساكن البرنامج للمواطنين الراغبين في الاكتتاب عن طريق المؤسسة العامة للإسكان، إضافة إلى تأمين المسكن الصحي اللائق للمواطنين بنوعيه (منخفض التكاليف- متوسط التكاليف) وفق معاير العمارة الخضراء.



500 ألف فرصة عمل
وعن الفرص التي يكن أن يوفرها المشروع بين عبد اللطيف أن المشروع الجديد سيساهم في تشغيل 100 مهنة مرادفة لأعمال البناء والمواقع العام وتأمين فرص عمل للمواطنين السوريين ما يزيد على 500 ألف فرصة عمل بجميع مدن القطر، لافتاً إلى قيام المؤسسة بإحداث مديرية مركزية لمتابعة شؤون المكتتبين وفتح باب الاكتتاب في 11 محافظة باستثناء اللاذقية وطرطوس وذلك لعدم توافر الأراضي اللازمة للمشروع فيهما، وقد بلغ عدد المكتتبين الذين قاموا بتسديد الدفعة الأولى 7826 مكتتباً، حيث ستبلغ مدة التنفيذ عند إطلاقه 5 سنوات ويتم الآن متابعة العمل على تأمين مستلزمات تنفيذ المشروع.

وكشف مدير المؤسسة توزعت المساكن المتوقفة عن الأعمال بسبب الأوضاع الراهنة في الرقة بـ100 مسكن كانت جاهزة وبسبب الظروف تم إشغالها من المواطنين النازحين وبقي 100 مسكن قيد الانجاز بنسبة 78% قبل توقف الأعمال، وفي دير الزور بمنطقة ضاحية الأسد يوجد 553 مسكناً كانت قيد الانجاز بنسبة 70% قبل التوقف أيضا، أما في ادلب فبلغ عدد المساكن قيد الانجاز 1485 موزعة على مرحلتين زمنيتين ونسبة التنفيذ لم تصل إلى 20% قبل التوقف بسبب الظروف الراهنة، وفيما يتعلق بحلب فيوجد 188 مسكناً بمنطقة المعصرانية قيد الانجاز 80% و657 مسكناً منجزاً بنسبة 60% والمشروع متوقف تماما، أما منطقة الاشرفية بحلب فلديها 359 مسكناً تم إشغالها من النازحين حيث يوجد 1038 مسكناً قيد الانجاز بنسبة 80% إضافة إلى 823 منجزة بنسبة 60% قبل توقف أعمالها، و248 مسكناً منجزة بنسبة 45%، أما حماة فيوجد فيها 1501 مسكن قيد الانجاز ومتوقف عن الأعمال بسبب الأوضاع الراهنة.

4212 مسكناً شبابياً بطرطوس واللاذقية تنتظر تأمين الأراضي
وقال اللطيف: إن من أهم الصعوبات التي تعترض المؤسسة في مساكن الشباب التأخر باستملاك الأرض اللازمة للمشروع وتوضع إشغالات في موقع هذا المشروع، حيث إنه يوجد في اللاذقية 1409 مسكن قيد الانجاز وحالياً في مرحلة الاكساء والاكمالات، إضافة إلى 913 مسكناً قيد الدراسة و1796 مساكناً تتابع المؤسسة مع الجهات المعنية في المحافظة إجراءات تأمين الأرض اللازمة لهذه المرحلة، وفي طرطوس بلغ عدد مساكنها قيد الانجاز 955 بنسبة 55%، و2416 مسكناً تم انجاز الدراسة في منطقة جنوب أبو عفصة ولم يتم البدء بالمشروع بسبب تأخر تأمين الأرض إضافة إلى اعتراض المالكين للأرض حيث تم مؤخراً حل الإشكاليات ويجري العمل على استكمال الإجراءات التنفيذية.
تضرر 72 مسكناً بدرعا

وعن الأضرار التي تبعت السكن الشبابي أكد عبد اللطيف تعرض 72 مسكناً شبابياً في درعا إلى أضرار كبيرة بسبب الاعتداءات الإرهابية عليها في حي الأربعين كما يوجد 72 مسكناً في ضاحية الشهيد باسل الأسد مشغولة من مواطنين نازحين حيث بلغ عدد المساكن المتوقفة عن الأعمال 423 مسكناً وكانت قيد التنفيذ قبل توقفها ووصلت إلى نسبة تنفيذ 80%، ومن جانب متصل شملت المشاريع المتوقفة عن العمل في ادلب ودرعا وحلب إضافة إلى حماة وذلك بسبب الظروف الراهنة التي تشهدها البلاد.

وذكر عبد اللطيف: وحدها السويداء تم المباشرة بتنفيذ المشروع حيث بلغ عدد مساكنها 1504 مساكن مقسمة على مرحلتين زمنيتين، وبموجب عقدين مع شركات الإنشاءات العامة يتم العمل ويسير بوتيرة جيدة، أما القنيطرة فيوجد فيها 2089 مسكناً قيد استلام الدراسة والتدقيق وسيتم إعداد الأضابير التنفيذية اللازمة للإعلان عن تنفيذها فور انتهاء الدراسة والتدقيق واستلامها أصولا.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل تنجح خطة دي ميستورا في تجميد القتال في بعض المناطق السورية؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا