Switch to: English

تحقيقات

23/02/2014 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
بسطات المشاوي تغزو شوارع دمشق والمحافظة تشكك بأنها لحوم كلاب

بسطات المشاوي تغزو شوارع دمشق والمحافظة تشكك بأنها لحوم كلاب

(دي برس)

 غزت بسطات المشاوي شوارع دمشق وأسواقها وكراجاتها، لتغدو فيما بعد الغذاء الرئيسي لسائقي "السرافيس" في الكراجات وأصحاب محلات شارع الثورة والمرجة وغيرها من المناطق الشعبية التي تحتضن هذه البسطات.

وفي تحقيق لموقع "الاقتصادي" أفاد مراسلهم عبر جولته بشوارع المدينة، أنّه بينما كان الدخان يتصاعد من أحد بسطات المشاوي في ساحة المرجة، اقترب أحد سائقي سيارات الأجرة طالباً سندويشة "كباب" لينتظر بجانب السائق، طابوراً من الزبائن الذين احتشدوا غير مدركين لحجم الضرر الذي تسببه هذه السندويشة، فأيدي البائع المتسخة والدخان الناجم عن السيارات والذباب والتلوث، جميعها تدخل في تركيبة السندويشة.



وبسطات المشاوي هي ظاهرة قديمة لكن رقعتها اتسعت في دمشق بسبب ضعف الرقابة التموينية.

لقمة مغمسة بالآفات
تخيّم على بسطة "عمار" رائحة نتنة، مصدرها دورة المياه الملاصقة للبسطة، التي تبيع اللحم المشوي في سوق الهال بحي الزبلطاني، حيث يلتفّ حول هذه البسطة المتواضعة مجموعة زبائن من العتّالين وعمال النظافة وغيرهم من عمال السوق، غير واعين بالآفات والجراثيم التي باتت جزءاً لا يتجزأ من السندويشة، دون أن ينسى البائع أن يضيف على السندويشة بعض البهارات لكسر قواعد "نوعية اللحمة" غير معروفة المصدر، وسط غموض سبب تدني سعرها.

ويشكّك مدير الشؤون الصحية بـ"محافظة دمشق" طارق صرصر، في نوعية اللحوم المستخدمة على بسطات المشاوي، فمن الممكن أن تكون لحم قطط أو كلاب أو لحوم فاسدة في أحسن الأحوال، ما يفسر تدني سعر تلك اللحوم.

أما عن أماكن توزعها بدمشق، فاحتل كراج العباسيين المرتبة الأولى بعدد البسطات "14 بسطة" بعد انتقال بسطات الكراجات الأخرى إليه، بينما تتوزع باقي البسطات في سوق الهال وحي المرجة وشارع الثورة، وعدد من الأحياء الشعبية التي تشكل بيئة خصبة لبسطات المشاوي.

سعرها المنخفض يغري لشرائها
وقال فراس "أحد المسافرين" في كراجات العباسيين: "إنّ ثمن السندويشة على بسطات المشاوي يقارب ثمن سندويشة الفلافل، لذلك أنا من أول المقبلين عليها".

بينما لا يتفق معه الطالب الجامعي حسام، الذي عبّر عن اشمئزازه من تلك البسطات، مشيراً إلى أنّها موطن رئيسي للبكتيريا والحشرات.

فيما رأى عبد السلام "صاحب أحد الأكشاك في الكراج"، أنّ الجراثيم تدخل في تركيبة أي طعام سواء كان على البسطة أو في المطعم، مشيراً إلى أنّ الآفات موجودة في كل مكان حتى الأدوية التي تباع في الصيدليات.

واتفق أبو علي معه بالرأي، قائلاً: "إنّ معدة الفقراء اعتادت على الجراثيم فالسندويش المجرثم أرحم بألف مرة من الجوع".

ولا يتجاوز سعر سندويشة "الكباب" 100 ليرة على البسطة، في حين يتجاوز سعرها 350 ليرة في المطاعم.

سبب حتمي للحمى المالطية
تسبب المشاوي التي تباع على البسطات أمراضاً خطيرة وخصوصاً مع تناولها بشكل مستمر، هذا ما يقوله الدكتور "أيهم عدنان" الذي يوضح أنّ "الكلاوي والكباب" تغدو في مرحلة ما قبل شويها موطناً للبكتيريا السامة وتسبب أمراضاً سرطانية و مناعية.

ويتابع الدكتور عدنان "إنّ بسطات المشاوي غالباً لا تشوي اللحم بشكل كافي، ما يرجح أيضاً إصابة متناوليه بالحمة المالطية، ناهيك عن الأمراض التي قد تكون الدابة مصابةً بها قبل ذبحها، حيث ينتقل هذا المرض غالباً للإنسان".

ويتردد إلى المشافي بين فترة وأخرى حالات تسمم سببها تناول المشاوي من البسطات كحالة "ياسر" وهو ماسح أحذية في كراج العباسيين الذي وصل إلى "مشفى المواساة" وهو يعاني من إمساك شديد في المعدة، حيث أكد الطبيب المشرف عليه أنّه تعرض لتسمم حيواني سببه تناول لحوم فاسدة.

في حين صرح ياسر أنّه يتناول "الفشة" بشكل يومي من البسطات المنتشرة في الكراج.

ويجمع كثيرون على شعبية "الفشة" فهي أكلة الدراويش بسبب رخص سعرها، إذ لا تتجاوز سعرها 50 ليرة.

ووضح الدكتور عدنان أنّ "الفشة" تسبب أمراضاً مشابهة لتلك التي يسببها تناول اللحم الفاسد، حيث تعد موطناً للطفيليات والفطريات لاحتوائها على أكياس مائية.

ولا تخل بسطات المشاوي من اللحوم المهربة من الهند وبعض الدول الأفريقية، وهي حسب مصادر طبية إما لحم حمار أو فرس النهر أو تعود لدابة مريضة أو مذبوحة بطريقة غير شرعية، أي أنّها غير صالحة للاستهلاك البشري.

كبسات لمصادرة البسطات
ويشير مدير الشؤون الصحية بـ"محافظة دمشق" أنّ عمل البسطات غير مرخص، وبالتالي لا يخضع لرقابة صحية وإنّما للمنع والإتلاف، حيث تعمد محافظة دمشق إلى مصادرة البسطات كإجراء لمكافحتها، وتقوم إما بإتلاف المصادرات أو إرسالها إلى دار الكرامة لرعاية المسنين".

وفي الجهة المقابلة، يعد أصحاب البسطات مكافحة عملهم من المنغصات، حسب تعبير صاحب إحدى البسطات، مبيناً إنّ عناصر البلدية يقومون يومياً بـ"كبسات" على الكراجات، فيما تصادر المحافظة في كل "كبسة"، "الجمل بما حمل"، ما "يضطرنا لشراء عدة جديدة" وفق أحد البائعين وهو يهم بفرش بسطته من جديد في شارع الثورة.

تعليقات الزوار          عدد التعليقات (1)
1
رد بخصوص بسطات اللحوم
مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق            12/03/2014 02:59:23 م
إشارة الى ما نشر في موقع الاقتصادي بتاريخ 23-2-2014 حول بسطات اللحوم في دمشق, نبين لكم أن مديريتنا قامت خلال الشهر الماضي بتنظيم /11/ ضبط عدلي متنوع بحق المخالفين بجرم عرض اللحوم على البسطات وعدم الاعلان عن نوعية اللحوم والأسعار بمرافقة الشؤون الصحية, ومصادرة 180 كغ من اللحوم و 275 من أسياخ الشاورما وتوابعها, و ثلاث بسطات لبيع هذه اللحوم. علماً أن مديريتنا ستقوم بمتابعة اللحوم ومحتوياتها ضمن مدينة دمشق بشكل يومي.
شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

مع انخفاض سعر صرف الدولار.. هل ستنجح الحكومة السورية في تخفيض الأسعار ؟



ساحة الحوار    
    مختارات
‏‫صناديق العقل!
عبد الفتاح العوض
هل كان المتنبي على حق؟
عبد الفتاح العوض
قوبية استفتائية
غادة النور
ممنوع الدخول .. جنسيتك سورية ..!!
الدكتور نور الدين منى
فضيحة "المناهج التربوية"غيت أو (تسونامي المناهج..!!)
الدكتور نور الدين منى
هل هو شهيد ...؟؟!!
الدكتور نور الدين منى
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا