Switch to: English

مختارات

31/05/2018 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
درجات الحب في اللغة عند العرب

درجات الحب في اللغة عند العرب

(الدكتور نور الدين منى)

من الأخطاء الظن بأن الحب والعشق و الغرام وغيرها من الكلمات العربية لها معنى واحد.
لغوياً؛ لم يُحسَم أصلُ أو اشتقاق كلمة حُب. وكلمة الحب في اللغة العربية؛ تحتمل الكثير من المعاني. ويمكن اعتبارها كلمة عامة، تختصر معانٍ كثيرة في كلمةٍ واحدةٍ.
وقد ورد في معاجم اللغة، أن كلمة "حب"، مأخوذة من كلمة الحِبة، وهي كلمة تشير إلى اسم بذور تنمو في الصحراء.
وَرَدَ، أن الحب سمِّيَ حباً، لأنه لباب النبات وأصله . كما أن الحب هو أصل الحياة ولبابها، فالحب مشتق من كلمة "حُباب". والحباب هو الذي يعلو الماء عند المطر الشديد؛ في إشارة إلى غليان القلب وشدة خفقانه؛ عند الاضطرام والاهتياج وكثرة الولع إلى لقاء المحبوب .

توجد للحب عند العرب؛ أربع عشرة درجة (للحب 14 درجة، وهو رقم مناسب ليوم عيد الحب الذي نحتفل به في 14 من شباط كل عام). ولكل درجة من درجات الحب؛ اسمٌ مختلف؛ ومعنى يشير إلى قوة الحب، وهي كما يلي :


• الهوى : أولى درجات الحب في لغتنا هي "الهوى"، وتعني "ميل النفس إِلى الشهوة".
• الصّبوة : هي ثاني درجة من درحات الحب، وتعني اللهو في الحب والغزل بين المحبوبين. وجهلة الفتوة الصبوة ، ومنه التَّصابي والصِبا.
• الشغف : هو ثالث درجة في الحب، ويُشتق الشغف من الشغافة. وتعني كلمة الشغافة شغاف القلب، أي غشاؤه، أى أن الحب لامس غشاء القلب ودخل من خلاله. وكل شغف حب وليس كل حب شغف.
• الوَجد : هو رابع درجات الحب، ويعني دوام التفكير في المحبوب، وانشغال النفس به، والحزن لفراقه.
• الكَلَف : هو خامس درجات الحب، ويعني شدة الولع بالمحبوب، وانشغال القلب به وتعبه ومشقته في التفكير.
• العشق : هو سادس درجات الحب، ويعني فرط الحب وكثرته وعُجْب المحب، وهو حب مختلط بالشهوة. وقيل: "هو عُجْب المحب بالمحبوب يكون في عَفاف الحُب.
• النجوى : هي سابع درجات الحب، وفي الحب تعني الحرقة أو شدة الوجد، والحب المختلط بالحزن ومناجاة القلب لطيف المحبوب.
• الشوق : هو ثامن درجات الحب، وهو نزوع النفس إلى المحبوب؛ وشدة تعلقها به.
• الوصَب : هو تاسع درجات الحب ويعني شدة الألم الذي يأتي بسبب الحب، ويشير إلى الوجع والمرض بسبب الحب والمحبوب. لغوياً: الوصب يعني الوجعُ والمرض.
• الاستكانة : هي عاشر درجات الحب : وهي الوصول لمرحلة الذل والخضوع في الحب.
• الود : هو المرتبة الحادية عشرة في الحب، ويعني الود هو خالص الحب وألطفه وأرقّه .
• الخُلّة : هي المرتبة الثانية عشرة في الحب، وتعني توحيد المحبة، ووضع المحبوب بمقام مُطلق لا يحتمل فيها المشاركة على الإطلاق.
• الغرام : هو المرتبة الثالثة عشرة في الحب، ويعني التعلق بالشيء تعلقاً شديداً لا يمكن التخلص منه. إذن الغرام هو حب انقلب الى أسر
• الُهُيام : هو أعلى درجات الحب وأعظمها، ويعني الوصول لمرحلة الجنون الخالص من كثرة الحب والعشق . هذا الغرام إذا تطور والمحبوب تدل على الحبيب ولم يستجب له واضطرمت النار في أحشاء المحب يؤدي هذا إلى الهيام.
والهيام لغةً؛ مأخوذة من الهيم ،أي الإبل الشاردة في الصحراء والهائمة على وجهها، فإذا عطشت عطشاً عظيماً وشربت، انفجرت. وفي قصة قيس بن الملوح ؛أنه كان يهيم في الصحراء على وجهه مع الوحوش، لا يعرف أحداً ، يناجي محبوبته ليلى.

مراحل الحبّ التسعة
هنالك اختلاف حول عدد درجات الحب، فمنهم من اعتمد العلاقات، وقال أنّ الحب تسع درجات، ومنهم من اعتمد اللغة العربيّة فكانت درجات الحب أربع عشرة. وفي حال اعتمد مقياس العلاقات الاجتماعيّة، يصنف الحب على تسع درجات، منها:

• التعارف : وهي أول درجة من درجات الحب، فالتعارف علاقة تربط بين الفتاة والشاب، وهي أصل العلاقات التي جمعت البشر منذ الأزل.
• العشرة : يتطوّر الحب في العادة ليصل إلى ما يعرف بالعشرة، وهذا بفعل وتراكمات الأيام، وهي تؤدّي إلى الملاطفة والمحبّة في التعامل.
• المحبة : بعد حب التعامل والملاطفة يظهر ما يعرف بالحب؛ بمعناه المجرد.
• المودة : يتطور الحب، ويزداد ليصل إلى المودة، والزواج أصله مودة، وهما أساس بقاء الشريكين معاً. والمودة هي المذكورة في القرآن الكريم، وهي تجمع بين الحب والرحمة، وهي إثبات صحة المشاعر التي جاءت سابقاً.
• الهوى : وهو نتيجة طبيعية لوجود الطرفين المتحابين معاً، وتشاركهما في جميع النشاطات اليومية، والهوى أو ما يعرف بهوى النفس: هو عدم مقدرة أحد الشريكين تقبل شخص غير شريكه، وهنا نوع من المحبة والإخلاص والوفاء.
• الصبابة : وهي مرحلة متطوّرة من الهوى. فمع مرور الشريكين بكثير من الأفراح والأتراح؛ وأصبح هنالك ثمرة صالحة للحب وهم الأطفال، نرى أنّه يصبح من الصعب تخلي أحدهم عن الآخر، ويحيا الحب من جديد، فيصبح التعامل بينهما مملوء بالحب والسعادة والراحة والاستقرار.
• العشق : هو الحب الشديد العمق، بكل ما تحتويه هذه الكلمة من معنى، ومراحل لتصل لهذا الترتيب، فهو شعورٌ لا وصف له.
• الوله : وفي هذه المرحلة يصبح من الصعب على الطرفين الافتراق ولو لثانية، فجنون الحب هنا أصبح مسيطراً، فلا يجد الطرفان طعماً للسعادة أو الراحة في غياب الطرف الآخر.
• الهيام : آخر مرحلةٍ من مراحل الحب هي الهيام، ولا يصل إليها إلا من أحب بصدق في جميع المراحل السابقة، فهنا عظمة الحب تتجلى، ولا وصف دقيق لها، لأنّها مثل الغرق في بحر الحب بكامل الوعي والإرادة.

أحبتي ..يمكنكم الآن تصنيف ومعرفة في اي درجة او مرحلة من الحب أنتم...!!

* اعتمد الكاتب على معاجم لغوية ومراجع ومصادر مختلفة ..ومواقع ومخدمات على الشابكة...

 

 

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

مع انخفاض سعر صرف الدولار.. هل ستنجح الحكومة السورية في تخفيض الأسعار ؟



ساحة الحوار    
    مختارات
أغنام العواس السورية وسيارة أودي الألمانية..!!
الدكتور نور الدين منى
رأس المال وثروة الأمم
يوسف الحريري
هل الأغنياء أذكياء؟
عبد الفتاح العوض
العيدية ...و كعك العيد
الدكتور نور الدين منى
القمار*
الدكتور نور الدين منى
من ملامح الشعوب التي ترفض النهوض...!!
الدكتور نور الدين منى
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا