Switch to: English

أخبار سورية

30/10/2019 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
غسيل الكلى في سورية
غسيل الكلى في سورية

مرضى أجانب يطالبون بالعلاج المجاني في المشافي السورية!

(دي برس)

مهنة الطب مهنة إنسانية بغض النظر عن جنسية المريض وميوله, لكن بعض القرارات قد تأتي مجحفة بحق غير السوريين أو المتزوجين من سوريين والذين يعانون أمراضاً مزمنة وهم بحاجة بشكل دوري لتلقي العلاج كحال المريضة مها التي تعاني فشلاً كلوياً منذ زمن.
تقول ابنة مريضة إن والدتها من أصل غير سوري وهي متزوجة منذ 40 عاماً من سوري وتسكن في سورية وقد قيل لها لدى ذهابها للقيام بغسيل الكلية بأن هناك قراراً صادراً من وزارة الصحة بمنع من هم من غير السوريين من تلقي العلاج في المستشفيات السورية المجانية, الأمر الذي هدد حياتها بالخطر وخاصة أن وضعها المادي لا يسمح لها بالعلاج في المستشفيات الخاصة أو حتى الدفع للمستشفيات الحكومية بالعملة الصعبة كما نص قرار وزارة الصحة, وهذا ما أكدته مدير عام الهيئة العامة لمستشفى الكلية الجراحي الدكتورة رانية الديراني وفق ما ذكرت صحيفة «تشرين» بأنه يوجد قرار تنظيمي صادر عن مجلس الوزراء يتضمن آلية العلاج لجميع المواطنين العرب والأجانب محدداً تعرفة كامل الأعمال الطبية والجراحية بالدولار.
وحسب القرار تحدد تعرفة وحدة الأعمال الطبية والجراحية والاستقصائية بـ200دولار يتم استيفاء قيمة هذه الأعمال عن طريق مصرف سورية المركزي بالدولار ومعادلة المبلغ بالليرة السورية بحيث يتم تحويل حصة الهيئة من هذه الأعمال إلى حسابها وفق تعرفة وزارة الصحة المعتمدة وتحويل بقية المبلغ المستوفي لصالح خزينة الدولة, كما أكدت ديراني أنه لا يوجد قرار صادر عن وزارة الصحة يمنع من هو غير سوري من غسل الكلى في مستشفيات القطر, لكن الدفع يتم وفق القرار, وبالعودة للمواطنين الذين طلبوا إيصال صوتهم بالعدول عن هذا القرار تقول ريم إن والدتها أيضاً من أصل غير سوري أصيبت بمرض السرطان ولم تتمكن من العلاج في المستشفيات التي تقدم العلاج مجاناً كونها غير سورية متسائلة ألا يشفع لوالدتي أنها أم لشهيد سوري؟. وطالبت وزارة الصحة بتقديم استثناءات لمن هم فعلاً بحاجة لهذا العلاج متسائلة عما إذا كانت مهنة الطب أصبحت تجارة فقط حسب قولها.
مصدر آخر في وزارة الصحة دافع عن القرار وأكد أن هذا القرار لم يأتِ من مبدأ المعاملة بالمثل لكن انطلاقاً من حرص الحكومة على المرضى السوريين الذين تتم معالجتهم في المشافي الحكومية من الأمراض المزمنة وأكد المصدر أن جلسة غسيل الكلى للمريض الواحد تكلف الدولة ما بين 15 و20 ألف ليرة مشيراً إلى أن هناك ضغطاً حاصلاً على تلك الجلسات ومن غير المنطقي أن يتساوى السوري وغير السوري في العلاج وخاصة أن المراكز محدودة العدد ما يكلف المواطن عناء كبيراً للانتظار فجاء هذا القرار منصفاً لهم وبالوقت نفسه تتم معالجة غير السوري إن كان متزوجاً من سوري أو لا لكن بشكل مأجور.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل ترى إعلان الحوثيين عن أسر جنود وضباط بينهم سعوديون في نجران؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا