Switch to: English

ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

07/02/2010 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
قصر أديب الشيشكلي مهترء.. فوزي السلو عاش مستأجراً.. ومشروع سياحي في بيت ناظم القدسي

قصر أديب الشيشكلي مهترء.. فوزي السلو عاش مستأجراً.. ومشروع سياحي في بيت ناظم القدسي

(دي برس - إعداد: زاهر جغل)

ينفرد موقع "دي برس" بنشر ملف يتنقل ما بين النزل التي قطنها رؤساء الجمهورية العربية السورية، ملف يوثق حياة بيوت كانت شاهدا على أحداث ومجريات سياسية، أنصتت إلى ما دار في أذهان الرؤساء وعرفتهم عن كثب، غير أن هذا الشاهد لم يجد من يوثق تاريخه حيث غاب عن سجلات دار الوثائق الوطنية وسطور المؤرخين والباحثين.

"دي برس" وقفت على تاريخ البيوت والحال الذي آلت إليه بعد رحيل ساكنيها، جالت بين جدرانها، وبحثت عن قيدها، والبداية كانت ممن يشغلها اليوم وصولاً إلى ذوي الرؤساء والمقربين منهم، ودعم الملف بشهادات خبراء وباحثين مختصين تحدثوا عن الإهمال الذي تعيشه، وعقدوا مقارنة بينها وبين نظيراتها في الدول الأخرى حيث تحولت هناك إلى متاحف تحوي أغراض الرؤساء الشخصية، وخص الملف جانباً للرأي الرسمي المسؤول عن الواقع المعاصر للبيوت.

أديب الشيشكلي (1953 و1954م) ( ترحال دائم): 

ارتبط أسم الشيشكلي منذ ولادته بالبيت العربي ذو الطراز الإسلامي الحديث، الذي يقع في منطقة المحالبة ضمن حي

 وصل العقيد أديب الشيشكلي لرئاسة الجمهورية بشكل رسمي في 10 تموز1953م، سبق ذلك مشاركته في الانقلابات العسكرية، حيث أراد الشيشكلي من خلال انقلابه الأخير الرد على معارضة الأحزاب والسياسيين له بتحقيق إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية في البلاد، ذلك للبرهان على أن ما حققه العسكريون خلال ستة أشهر لم يحققه السياسيون خلال ست سنوات منذ الجلاء، فصدر عن رئيس الدولة (257) مرسوماً نظموا الحياة الداخلية في البلاد، كما شهدت سورية في عهده تطورات عديدة على الصعيد الاقتصادي والزراعي والعسكري والأمني.

الحوراني بمدينة حماة، حيث أنشأه محمد أغا جد الرئيس أديب الشيشكلي عام 1910م ليكون مكان أقامته مع والديه وأخوته إلى أن قرر أديب الانتساب للمدرسة الحربية بدمشق 1929م، ومن ثم انتقل من مدينة إلى أخرى وفقاً للتكليف العسكري في المناطق المختلفة في سورية.
ويذكر أن بيت الشيشكلي في الحوراني تعرض للقصف الفرنسي أبان فترة الاحتلال الفرنسي وفقاً لاحسان ابن الرئيس أديب الشيشكلي، فتأثرت كامل الجهة المقابلة للمقبرة من البيت بشظايا المدافع الفرنسية، ما أوقع الشرفة بكاملها وصدع جزء صغير من ذات الجدار.

واليوم يبدو بيت الشيشكلي كئيباً حزيناً جراء تعرضه للإهمال والنسيان، حيث وصل البيت لوضعه الحالي بعد أن هجر من قبل أبناء الشيشكلي المقيمين خارج البلد وفي العاصمة، ليسكنه منجد الشيشكلي أحد أقرباء العائلة دون إصلاح لفقر حاله بعد أن طال بعد أبناء الشيشكلي وانشغالهم عنه.
وكان للخلاف على ملكية المنزل في السابق الأثر البالغ في تدهور حالته الفنية، وذلك عندما قررت محافظة حماة وضع يدها عليه بتوجيه من مديرية الآثار، فرفضت عائلة الشيشكلي وقدمت اعتراضاً في المحكمة إلى أن وصل استئناف الحكم لقرار فض الاستملاك وبقاء المنزل بحوزة العائلة.
وتنوي عائلة الشيشكلي مستقبلاً تحويل البيت إلى مشروع سياحي إما من خلال جعله فندقاً أو مطعماً، في حين يخصص جزء واسع منه كمتحف يعرض من خلاله مقتنيات الرئيس أديب الشيشكلي وصوره الخاصة بحسب إحسان الشيشكلي.

 

 منزل الشيشكلي في حي الحوراني (المحالبة)


استمر الشيشكلي بالتنقل ضمن العديد من القطعات العسكرية تبعاً للمراكز التي شغلها فأقام في كل من (اسكندرون، قرقان، دير الزور، البوكمال، الرقة) ومن ثم إلى دمشق لأول مرة سنة 1944 حينها أستأجر بيت عبد الرحمن باشا يوسف في سوق ساروجة إلا أن البيت لم يحافظ على هيئته الحالية وتعرض للهدم وأنشأ مكانه محضر بناء حديث وفقا لأبنه إحسان.
لينتقل الشيشكلي من جديد إلى (مرج عيون، والرقة ، واللاذقية مقابل نادي الضباط حالياً، وحلب بجانب قيادة المنطقة الشمالية التي شغل رئس أركانها) أما زوجته وأبنائه فأقاموا وقتها في بيت العائلة في حماة إثر التحاق الشيشكلي بجيش الإنقاذ في شهر أيار 1948م، ليعود ويقيم ضمن سكن قطنا العسكري في ريف دمشق، إلى أن استأجر بيتاً في شارع 29 أيار في الطابق الثاني من بناء عائلة شرف المجاور لسينما السفراء، وأقام به سنة كاملة.

 

 منزل  الشيشكلي في بناء شرف شارع 29 أيار


وما إن ترك الشيشكلي دمشق وعاد إلى بيت العائلة في حماة، حتى اضطر للرجوع من جديد إليها إثر الانقلاب الثاني الذي قام به اللواء سامي الحناوي، فسكن وقتها في بناء الشبؤن بمنطقة السبع بحرات لمدة ثلاث سنوات، شهدت نهاية السنة الأخيرة منها توليه رئاسة الجمهورية، لينتقل الشيشكلي إلى قصر الضيافة الذي كان اسمه حينها القصر الرئاسي الجديد.
ويشغل اليوم البيت الذي استأجره الشيشكلي ضمن بناء الشبؤون الجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين بدمشق وريفها ولم يطرأ تعديلاً عليه سوى تحول بابه من جهة المدخل الرئيسي للبناء إلى باب مستقل على الشارع العام ضمن حديقة المنزل، وكان البناء زمن الشيشكلي يطل مباشرة على ساحة دوار السبع بحرات قبل أن يحجبه عنها الآن بناء مديرية صحة دمشق المستحدث انشائه. 

 

 منزل الشيشكلي في بناء الشبؤون ساحة السبع بحرات


وبعد انتهاء حكم الشيشكلي في سورية، جال بين الدول العربية والعالمية، حيث انطلق من بيته في حماه إلى كل من لبنان والسعودية وفرنسا وسويسرا، حتى حادثة اغتياله في البرازيل عام 1964م، كذلك نقلت رفاته مرتين الأولى من مكان وفاته في البرازيل إلى المدفن الواقع في تل الشهباء عند مدخل حماة، والثانية إلى المقبرة الجديدة في قرية السريحين.

فوزي سلو 1951 - 1953م (ورث ابنه بيتاً بالأجرة): 

ومن ينظر إلى واقع سكن ظافر ابن الرئيس فوزي سلو في الأجرة، وكيف يهدد بشكل مستمر من قبل صاحب البيت

 تولى اللواء فوزي سلو رئاسة الدولة في 3 كانون الأول1951 بحكم اقتصر على السلطتين التشريعية والتنفيذية على إثر الانقلاب الرابع الذي قاده الزعيم أديب الشيشكلي، فكانت رئاسة الدولة ورئاسة مجلس الوزراء ومنصب وزارتي الدفاع والداخلية تتمحور حول السلو، فيما الحكم الفعلي وزمام أمور الدولة والسلطة الحقيقية تخضع لقيادة الجيش.
وكانت فترة حكم السلو بمثابة تحضير وإعداد لمجموعة من القوانين، منحت خلالها السلطة العسكرية صلاحيات واسعة، كما شكل السلو وزارة مؤقتة برئاسته مهمتها الوصول إلى إجراء انتخابات نيابية تضمن تمثيل حقيقي للشعب، وتمهد استفتاء حزيران 1953 التي أظهرت الشيشكلي رسمياً كرئيس للجمهورية.

للخروج منه، سيدرك حقيقة عدم ملكية الرئيس فوزي سلو لأي عقار أو بيت خاص يورثه لابنه بعد وفاته، حيث ارتبطت سكنة الإيجار بأهله وبه على مدار مسيرته وفقاً لظافر، وانطلقت من البيت الذي تربى فيه بمنطقة القنوات بدمشق (المدرسة الغدية حالياً)، ليبدأ الترحال بين المناطق الشمالية والشمالية الشرقية (حمص وحماة والرقة ودير الزور) وذلك تبعاً لمناصبه العسكرية.
وفي دمشق أقام السلو في أحد البيوت الواقعة بالقرب من السفارة الباكستانية وهناك عاش ظافر طفولته كما يستذكر، إلا أنها كانت إقامة مؤقتة كون السلو استقر في منطقة أبو رمانة عام 1949 في البيت الكبير الذي حول فيما بعد لمقر السفارة الأردنية، وكان البيت مكان إقامة السلو في فترة حكمه للجمهورية العربية السورية لفترة لم تدم لعدة شهور، إلى أن تحول سكنه إلى مقر قيادته في معسكر قطنا (سكن الضباط) الذي يشرف على منطقة يعفور.
وبعد تركه للحياة السياسية والعسكرية، أقام السلو في المملكة العربية السعودية لمدة لم تتجاوز الثلاثة سنوات، ليعود إلى مدينة حماة عام 1948،حيث استقر ثلاثة عشر عاماً في بيت والد زوجته في حي الحوراني القريب جداً من بيت أديب الشيشكلي.

ولا يزال البيت محافظاً على معالمه الأساسية وفقاً لعبد الله طيفور مالكه الحالي والذي اشتراه من أديبة تركاوي زوجة الرئيس فوزي سلو عام 1974، ويقول الطيفور: "لايزال الحي والبيت على ماهو منذ ترك الرئيس فوزي سلو المكان، باستثناء بعض الاصلاحات البسيطة وطلاء بعض الاسطحة بلون مغاير عن اللون الذي كان موجوداً في أيامه".


 

 منزل السلو في حي الحوراني



 ناظم القدسي (1961 - 1963م) (فندق سياحي):

أبرز البيوت التي عاش فيها الرئيس ناظم القدسي، هو البيت العربي الذي تملكته والدته وأنجبته فيه عام 1905 ضمن

 أُعلن في 14 كانون الأول 1961 انتخاب الدكتور ناظم القدسي رئيساً لحكومة الانفصال كأحد الساسة السوريين القدامى في سورية، وتميزت تلك المرحلة بتبدل الوزارات، حيث ألف القدسي الوزارة الثالثة بغضون ثلاثة أشهر، وشهدت تلك المرحلة تصارع القوى السياسية والعسكرية ما بين تعميق فجوة الانفصال، وما بين المحاولات لاسترجاع الوحدة مع مصر.

حي البياضة القريب من قلعة حلب، ممضياً طفولته وريعان شبابه و ذكرياته ضمن جدرانه، ويتميز البيت بتقسيماته الفريدة، الأمر الذي شجع فيصل قدسي مالك البيت حالياً وهو أحد أقرباء الرئيس ناظم على تحويله إلى مشروع سياحي من خلال ضم بعض البيوت المجاورة إليه ليكون فندقاً على الطراز الشرقي، ويضاف إليه مطعماً وتراساً صيفياً.
ويذكر أن البيت تحول ولفترة قصيرة إلى مدرسة ابتدائية، ليتم شراؤه من قبل عائلة "رسمي" العراقية إلى أن حطت ملكيته أخيراً بيد عائلة القدسي، ويجري في البيت ترميمات وتجديدات واسعة تشمل كل صغيرة وكبيرة، معتمدة على "دوكرة" الجدران والأقواس بشكل شرقي جذاب يسهم في خدمة المشروع السياحي وفقا لفيصل القدسي. 



 منزل  ناظم القدسي في البياضة


ولم يستقر القدسي في منزل خاص فيه طوال حياته، حيث كثرت تنقلاته تبعاً لحياته السياسية، فمن المنزل الذي استأجره ضمن البناء القديم في شارع السجن بحي الفرافرة في أواخر الخمسينات من القرن الماضي بحلب، إلى بيت أخر بالقرب من قيادة المنطقة الشمالية في ذات المحافظة، إلى أن سكن بالبيت الذي يقع في منطقة المحافظة عندما شغل منصب رئيس المجلس النيابي، ووفقاً لفراس ابن عم الرئيس ناظم القدسي فإن جميع البيوت التي سكنها القدسي كانت بالأجرة، وأنه لم يتمكن طوال حياته من شراء بيت يستقر فيه لا قبل فترة رئاسته ولا بعدها.
وأمضى القدسي طوال فترة رئاسته للجمهورية العربية السورية في القصر الجمهوري بحي المهاجرين بدمشق، ليعود بعد انتهاء حكمه إلى بيته بحلب الذي يقع في منطقة المحافظة، وليغادر بعد ذلك إلى الإمارات العربية المتحدة أثناء قيام ثورة الثامن من آذار 1963م ويقضي بها ما يزيد عن الخمسة وعشرون عاماً، انتقل بعدها إلى الأردن وتوفي فيها سنة 1997م.

الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية 

الجزء الثاني من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

الجزء الثالث من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية


تنويه: الملف يشمل أربعة أجزاء سيتم نشرها تباعاً 

تعليقات الزوار          عدد التعليقات (22)
22
التاريخ والحضارة
الدكتور فوزي الخضري رئيس الاتحاد العربي للثقافة البدنية            10/06/2015 07:15:45 م
ان التاريخ لن يرحم كل مقصر بشان تلك الحضارات ومن المفوض المحافظة عليها وابرازها للعالم املا ذلك
21
التركمان
عبود            30/10/2014 04:11:21 م
تضرب انت والتركمان شو الكن بالبلاد العربية
20
المقال رائع جدا
حمود الفصيح            01/01/2013 10:23:40 م
لايوجد اي تعليق ع المقال
19
س
خلف            09/05/2012 01:06:24 ص
كلو حكي فاضي
18
التركمان لهم تاريخ
بهجت جمعة حسين            25/02/2012 04:50:46 ص
التركمان لهم تاريخ مجيد في الوطن العربي
17
سورية الحرة
شام االتاريخ والمجد            03/02/2012 06:54:04 م
الرحمة والجنة لكلمن خدم وطنه بأخلاص
16
الاهتمام بالبيوت ذات الصفة المميزة
مهندس معماري            13/01/2011 09:53:08 م
قمت وزملائي في دائرة آثار حماه باعداد مخططات توثيقية لبيت أكرم الحوراني بناء على طلب زوجته المرحومة أم جهاد كما أكملنا التوثيق لبيت فوزي سلو وأديب الشيشكلي والثلاثة في حي واحد في حماه هو كرم الحوراني.ولا أدري ماذا حصل بعد أن استقلت من الآثار وسافرت خارج القطر.....على فكرة بيت أكرم الحوراني من أجمل البيوتات العربية مع حديقته الرائعة والبسيطة وذلك بعد ترميمه من قبل المرحومة زوجته بعد عودتها الى سوريا.
15
مقدار التطور
الحسين            04/10/2010 02:52:02 م
انظرو اليوم الى بيوت الرئساء لتعرفو مقدار التطور الاجتماعي والتعرفو مقدار الامانه عند الحكام
14
مقال رائع
deeeaa            06/04/2010 02:04:39 م
مشكور صاحب المقال على جهده وتفانيه بعمله وكل الشكر على هذه المعلومات الرائعة
13
تعليق من مصر
إبداع            10/02/2010 06:58:26 م
موضوع شيق لك الشكر علي مجهودك الرائع فيه
12
موثق
بسام            10/02/2010 08:27:45 ص
ارجو كتابة السيره الذاتيه لرؤؤساء سوريا مع الدقة ولكم الشكر على مانشرتموه
11
اقوى مقال 2010
سبع الليل            09/02/2010 09:08:24 م
المواقع الاخرى اهتمت بالشان الذي يهمها فقط لكم مني تحية معطرة ونرجو منكم ان تتحفونا دائما بنوع من هذا المقال وشكرا
10
عدم نسيان الماضي الذي هو مرآة المستقبل
يوسف فنري            08/02/2010 11:16:05 م
الشكر الأول لصاحب الفكرة الاولى لهذا الموضوع ثم الشكر للموقع الموقر لطرحه فكرة ربما لم تكن في الحسبان لأنها توثق الماضي " الصحيح " لتاريخ سورية و بشكل حيادي و واقعي لذلك التاريخ المذكور اعلاه
9
يجب علينا جميعا الأهتمام
عثمان الشيشكلي            08/02/2010 03:05:39 م
نشكر جميع من ساهم بنشر هذه المعلومات وانا أقول انه يجب علينا جميعا الأهتمام واوجه كلمتي الى أل الشيشكلي جميعا والذي يهمه الأمر بأني مستعد لتمويل مشروع تحويل منزل السيد الرئيس اديب الى مكان سياحي وانا مقيم في دبي على الرقم 00971502737887
8
حرااااااام
ميمو            08/02/2010 12:47:17 م
والله ما بيعرف الواحد شو بدو يحكي عن هل كنوز اللي عم تضيع هون وهون! لا الوزارة عم تسأل ولا الناس سألانيين ولا ولا ولا الله يرحم اللي عمروا هل بلد ويرحم كل رؤسائنا السابقين ... ورحم الله الشهيد أديب الشيشكلي أول المصلحين وأول الشهداء..
7
جميل
احمد            08/02/2010 11:32:09 ص
موضوع جدا مهم وجميل بيحكيلنا عن بيوت رؤسائنا السابقين ومنها مراجعة للتاريخ مزيد من التألق لدي برس وللأخ زاهر شكرا لكم
6
حبذا لو
رشا            08/02/2010 11:31:33 ص
حبذا لو يتم عرض السيرة الذاتية للرئيس أديب الشيشكلي، فأنة مهتمة جداً به، وبالنسبة لهذا الحزء فقد حفزني لأعيد قراءة الاجزاء السابقة شكراً للموقع ومن ساهم في اعداد هذا الملف الرائع
5
موضوع جريء
كسام            08/02/2010 11:21:27 ص
امام تواضع المواضيع التي تتناول الرؤساء السابقين للجمهورية العربية السورية ، فإن هذا المقار بوجهة نظري الشخصية ينال درجة عالية من الجرأة أمام ما يتم نشره في الوسائل الاعلامية الأخرى.
4
تراث
osama            08/02/2010 02:46:14 ص
هذا تراث وماض وطنننا القريب نتمنى بعض الاهتمام وشكرا دي برس
3
%%%%%%%%%%
نونا            08/02/2010 02:22:49 ص
موضوع رائع اهنئ كاتب المقال وننتظر الجزء الرابع ونتمنى ان تنال هذه البيوت بعض الاهتمام لانها تراث بلدنا وارطبت بماضي بلدنا
2
بالتوفيق
zozo            07/02/2010 01:24:35 م
ملف رائع وانا اتابع اجزاءه الواحد تلو الأخر.. شكراً لموقع دي برس على هذا الانجاز الرائع.
1
اهتمام ببيوت الرؤساء
مــــاهــــر            07/02/2010 01:08:54 م
كنت قد أعطيت رأي في الجزء الأول والثاني.. وأنا اليوم أقرأ الجزء الثالث من هذا الملف المميز الذي أفادنا بهذه المعلومات.. وعلى العموم بيوت رؤساء الجمهورية القدامى ينبغى أن تكون محط أنظار واهتمام من قبل المحافظة ومن قبل هيئة الآثار والمتاحف لجعله مركزاً للزائرين اليه من كل الاتجاهات..
شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


لطيف
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل ترى إعلان الحوثيين عن أسر جنود وضباط بينهم سعوديون في نجران؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا