Switch to: English

اقتصاد

20/09/2010 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
القطن
القطن

ديدان "أميركية" تهدد القطن السوري

(دي برس)

وسط تراجع كبير في إنتاج محصول القطن لهذا الموسم بدأت عمليات قطاف وتسويق محصول القطن في جميع أنحاء المحافظة والتي تشير المعطيات الأولية إلى انخفاض في كميات الإنتاج إلى مستوى كبير أصبح يهدد آلاف الفلاحين بخسائر كبيرة وقد تجاوزت نسبة الأضرار في محافظة الرقة 65% بشكل عام علماً أن هناك عدداً كبيراً من الحقول قام أصحابها بتضمينها لمربي الثروة الحيوانية لعدم وجود ثمار فيها.

ونقلت صحيفة الوطن عن رئيس قسم الثروة النباتية في مديرية الزراعة في الرقة علي الفياض أن المساحات المخطط زراعتها بمحصول القطن في الرقة لهذا الموسم 51693 هكتاراً تم ترخيص 46553 هكتاراً أما المساحة التي تذكرها العينة العشوائية فهي 49088 هكتاراً ولكن الدوائر تنفي هذا الرقم وتؤكد أن المساحة المزروعة هي المساحة المرخصة فقط وتمت زراعة 4710 هكتارات بين 1-15 نيسان وحالتها جيدة و33705 هكتارات من 16-30 نيسان وحالتها دون الوسط ونسبة تفتح الجوز فيها 60% أما المساحة الأخيرة 8138 هكتاراً فقد تمت زراعتها من 1-10 أيار وحالتها سيئة ونسبة تفتح الجوز لا تتجاوز 25%.



ووفقاً للصحيفة، يعزو الفياض أسباب هذه الأوضاع إلى ارتفاع درجات الحرارة في الرقة إلى ما فوق 46 درجة مدة 50 يوماً خلال شهري تموز وآب وهي الفترة الحرجة في حياة نبات القطن وفوق ذلك تعرض المحصول للإصابة بحشرة ديدان اللوز الشوكية والذبابة البيضاء التي وصلت الإصابة بالأولى منها إلى حدود 9% وبلغت مساحة الحقول المصابة 6426 هكتاراً تمت مكافحة 200 هكتار بالأعداء الحيوية فقط بسبب عدم توافر الكميات الكافية من الأعداء الحيوية وكان مخططاً إنتاج أكثر من 185 ألف طن خلال هذا الموسم لكن بعد النتائج الأولية لن تتجاوز الكمية المنتجة في أحسن الأحوال 125 ألف طن بتراجع 60 ألف طن عما هو مخطط.

أحمد المهباش رئيس اتحاد الفلاحين في الرقة يرى الصورة أكثر سوداوية ويقدر تضرر المحصول بنحو 80% ويقول: هناك عشرات الحقول لم يقطف منها أصحابها جوزة واحدة وقاموا بتضمينها لأصحاب الأغنام ويطالب الجهات المعنية بتأجيل الديون على الفلاحين وإعفائهم من الفوائد نظراً للخسائر التي تعرضوا لها في موسمي الحبوب والقطن في هذا العام.

المهندس ياسين الحمادة مدير محلج الرقة أكد أن عمليات استلام القطن في محلج الرقة قد بدأت في 15/9/2010 وبلغت الكميات المسوقة حتى مساء الثامن عشر من أيلول 2833 طناً يقابلها بالفترة نفسها من العام الماضي 6300 طن مؤكداً أن هناك كميات من الجوز غير المتفتح وأشار إلى أن طاقة المركز استلام 3000 طن يومياً.

ومن جانب آخر بلغت نسبة إصابة حقول القمح بديدان اللوز (شوكية– أميركية) في محافظة دير الزور 3% فقط، ما يعني أنها دون العتبة الاقتصادية للمكافحة رغم استمرار عمليات التحري التي تقوم بها مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في حقول القطن عبر 23 لجنة تم تشكيلها لهذا الغرض، وبحسب آخر التقارير الصادرة عن المديرية المذكورة فإن المساحة المقرر زراعتها بمحصول القطن لموسم 2010 هي 30000 هكتار تمت زراعتها بالكامل، إلا أن تقرير الواقع الزراعي الصادر لغاية اليوم الأخير من الشهر الفائت يشير إلى أن نسبة التساقط الثمري للأقطان المبكرة بلغت 25 إلى 35%، وتراوحت بين 15 إلى 25% في الأقطان المتوسطة، وكانت أقل من 15% في الأقطان المتأخرة، بينما بلغت نسبة التفتح في حقول القطن المبكرة 40%. وتشير مديرية الزراعة إلى أنها تقوم بأعمال المكافحة بالاعتماد على المكافحة الحيوية بدلاً من المبيدات إذ ركزت الأعمال المخبرية على مكافحة ديدان اللوز التي طالت ما مساحته 4000 هكتار من القطن 25% منها في دير الزور والباقي في الحسكة والرقة عبر التريكوغراما وهو (متطفل على بيض االديدان) والبراكون وهو (متطفل على يرقاتها).

قدرت مديرية زراعة دير الزور إنتاج القطن هذا الموسم 90 ألف طن بمعدل 300 كغ للدونم الواحد، وذلك حسب دائرة الإنتاج النباتي في مديرية الزراعة التي أشارت إلى أن بدء عمليات القطاف في الحقول المبكرة بدأت منذ أسبوع حيث تم قطاف ما يقارب 200 دونم وكانت نتائج القطفة الأولى 250 كغ للدونم الواحد.

وتشير المديرية إلى أن ارتفاع درجات الحرارة وتعرض المحصول للإصابات الحشرية أديا إلى تدني الإنتاج ، غير أنه في الحالة المعتدلة تقريباً، حيث نجحت عمليات المكافحة الحيوية إلى جعل الإنتاج ضمن العتبة الاقتصادية، وصرح مدير زراعة دير الزور المهندس عايد درويش أن الحالة العامة لإنتاج حقول القطن مناسبة قياساً على إنتاجية حقول المحافظات المجاورة ، وهي جيدة ضمن الحقول المبكرة في دير الزور، وأشار الدرويش إلى أن نسبة إصابة حقول القمح بديدان اللوز (شوكية- أميركية) في محافظة دير الزور 3% فقط، ما يعني أنها دون العتبة الاقتصادية للمكافحة رغم استمرار عمليات التحري التي تقوم بها مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في حقول القطن عبر 23 لجنة تم تشكيلها لهذا الغرض والتي تقوم بإعداد تقارير يومية في هذا الشأن.

تعليقات الزوار          عدد التعليقات (2)
2
خسارة بعد خسارة
ثامر حسين            25/09/2010 12:56:55 م
وانا اوؤيد رأيك اخي الكريم لأن الفلاح لازال يعاني من الخسارة الفادحة من موسم القمح الطري لهذا العام فمن المعوض بعد الله غير الحكومة
1
مزارع حلب            24/09/2010 10:37:26 ص
وضع المزارعين في حلب وادلب ليس احسن حال من زملائهم بالجزيرة نطالب بالتعويض والدعم من قبل الحكومة
شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

الطقس في سوريا

دمشق


صحو
القصوى: 39°
الدنيا: 18°
الرطوبة: 57%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل يستطيع الغرب الحد من توغل "داعش" في سورية والعراق ؟



ساحة الحوار    
    مختارات
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا